العثماني: اعتراف أمريكا بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية انتصارا تاريخيا للقضية الوطنية
M5znUpload
M5znUpload

العثماني: اعتراف أمريكا بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية انتصارا تاريخيا للقضية الوطنية

/ نشر في 11 ديسمبر 2020 - 9:11 م
سعد الدين العثماني.. الوضعية الراهنة تضاعف من مسؤولياتنا لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني

أش واقع تيفي من الرباط

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال مرسوم رئاسي، الاعتراف بمغربية الصحراء وسيادة المملكة على كافة أقاليمها الجنوبية، يعد “انتصارا تاريخيا للقضية الوطنية ولمغربية الصحراء”، مبرزا أن الأمر يتعلق أيضا بـ”انتصار لجهود الملك محمد السادس في الدفاع عن قضية الصحراء المغربية”.

وبمناسبة تصريح أدلى به العثماني لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح أن هذا الاعتراف “يشكل تحولا مهما” على اعتبار أنها المرة الأولى التي تعترف فيها دولة غربية بهذا الوضوح بمغربية الصحراء، ولأن الولايات المتحدة ليست قوة عظمى فحسب، وإنما عضو دائم بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، فضلا عن أن الإدارة الأمريكية قررت أن ت تبع هذا المرسوم الرئاسي بخطوة عملية من خلال فتح قنصلية للولايات المتحدة بالداخلة.

وبخصوص مبادرة بعض الدول لفتح قنصلياتها بالأقاليم الجنوبية للمغرب، قال العثماني بأن دول من قارة أخرى، منها القارة الأمريكية، سيفتح الباب لمزيد من الدول للاعتراف بمغربية الصحراء، وربما لفتح قنصليات لها في الأقاليم الجنوبية”.

وأشار المتحدث بهذا الخصوص، أن الولايات المتحدة تشرف عادة على إعداد الصيغة الأولى لقرار مجلس الأمن قبل عرضه على ما يسمى بمجموعة الأصدقاء في قضية الصحراء المغربية، وبعد الاتفاق عليه في إطار هذه المجموعة المكونة من خمس دول يتم توزيعه وعرضه على مجلس الأمن الدولي، مبرزا أن “هذه الدولة التي تعد عادة قرارات مجلس الأمن اتخذت اليوم قرارا تاريخيا بالاعتراف بمغربية الصحراء، وهو ما سيشكل بعدها فاتحة لانتصارات أخرى للقضية الوطنية”.