جمال معتوق يطالب وزارة الصحة بفتح تحقيق في وفاة الصحفي صلاح الدين الغماري
M5znUpload
M5znUpload

جمال معتوق يطالب وزارة الصحة بفتح تحقيق في وفاة الصحفي صلاح الدين الغماري

/ نشر في 16 ديسمبر 2020 - 1:07 م
جمال معتوق يطالب وزارة الصحة بفتح تحقيق في وفاة الصحفي صلاح الدين الغماري

أش واقع تيفي من الرباط

طالب المحامي والخبير القانون الدكتور جمال معتوق، عبر برنامج يقدم من خلاله استشارات قانونية عبر إذاعة أصوات، وزير الصحة بفتح تحقيق عاجل في وفاة صلاح الدين الغماري، وأوضح بأنه يمكن لعائلة المرحوم رفع دعوة قضائية على وزارة الصحة بتهمة الإهمال و القتل الغير العمد، نتيجة تأخر وصول سيارة الإسعاف، وعدم تزويدها بالأكسجين.

وأضاف معتوق في مداخلة له حول المسؤولية القانونية لتأخر سيارة الإسعاف،أن الراحل صلاح الدين الغماري، أصيب بأزمة قلبية مع ضيق في التنفس، تسبب له في الإغماء، ليتدخل بعد ذلك طبيب يقطن بجوار منزل الغماري ليقدم له الإسعافات الأولية في إنتظار وصول سيارة الإسعاف التي تأخرت لمدة 30 دقيقة دون أن تكون مزودة بالأكسجين الضروري لإنقاذ الغماري، الأمر الذي أعدم فرصة إنقاذه.

وبعد وصول سيارة إسعاف ثانية، تم نقل الغماري على مثنها بدون أكسجين كافي، لأقرب المصحات التي رفضت إستقباله، حيث كان المرحوم لا زال يصارع الحياة، لكن أثناء البحث عن مصحة أخرى تستقبله، توفي صلاح الدين الغماري على متن سيارة الإسعاف نتيجة الإهمال الطبي، يوضح المتحدث.

وبهذا الخصوص، قال الدكتور جمال معتوق ان سيارة الإسعاف بدون اكسجين تابعة لوزارة الصحة، وليس للوقاية المدنية التي من المستحيل أن تغادر مركز الوقاية المدنية بدون أكسجين، حسب القوانين الداخلية للثكنات.

لهذا، يطالب جمال معتوق وزارة الصحة تحمل مسؤوليتها عن الحادث، وفتح تحقيق في حق كل الأشخاص الذين يتلاعبون بحياة المواطن، سواء صلاح الدين الغماري او اي مواطن مغربي، لتدارك تفادي وقوع مثل هذه الإختلالات مستقبل.

يأتي هذا، بعد أيام قليلة من وفاة الصحفي بالقناة الثانية صلاح الدين الغماري، على إثر أزمة قلبية مفاجأة ألمت به، حيث شكل خبر وفاته صدمة كبيرة لعائلة الإعلام المغربي، و للمغاربة عامة.