نقابة الصحافة تنتصر للعاملين في مؤسسة "أخبار اليوم" بعد اعتصامهم ضد الإدارة
M5znUpload
M5znUpload

نقابة الصحافة تنتصر للعاملين في مؤسسة “أخبار اليوم” بعد اعتصامهم ضد الإدارة

/ نشر في 25 ديسمبر 2020 - 4:32 م
نقابة الصحافة تنتصر للعاملين في مؤسسة "أخبار اليوم" بعد اعتصامهم ضد الإدارة

اش واقع تيفي / اسامة بوكرين

حمّلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، مسؤولية تدهور الاوضاع في مؤسسة “اخبار اليوم” لملّاك وإدارة الجريدة، بعد دخول العاملين في اعتصام داخل المقر، احتجاجاً على “تدهور أوضاعهم المهنية والمادية وعدم صرف أجورهم” .

وعبّرت النقابة، عن تضامنها مع الصحفيات والصحفيين في يومية “أخبار اليوم” مقابل ما اعتبرته “تلكؤاً” من الإدارة في صرف أجور العاملين، والامتناع عن صرف تعويضات المتعاونين معها، اضافة الى تسريح بعض العاملين وإغلاق مقر الرباط دون سابق إشعار .
وأكدّ بلاغ النقابة، ان الصراعات داخل المؤسسة لا يمكنها أن تكون على حساب الحقوق الثابتة للصحفيين والصحافيات والعاملين والعاملات داخل المؤسسة، وعلى رأس ذلك صرف الأجور .
وعن تحجّج الإدارة بعدم توصّلها بدعم وزارة الاتصال، تفيد النقابة أنها “تدعو إدارة المؤسسة إلى الصرف الفوري لكامل الأجور المتراكمة لفائدة مجموع الفئات العاملة لديها، وترفض ربط هذه العملية بصرف دعم وزارة الاتصال، والذي بدوره تبقى تسويته من مسؤولياتها” .

ودعت الهيئة النقابية مسؤولي قطاع الاتصال لـ”توضيح أسباب تعثر عدم صرف الأجور وفق المسطرة الدعم الاستثنائي حتى تتضح المعطيات للصحفيات والصحافيين والعاملات والعمال” مضيفة انها “ترفض جعلهم كبش فداء لملاحظات أو تقييمات للوزارة حول أوجه صرف منحة الدعم في سنوات ماضية” .

وشدّدت النقابة على ضرورة تعبير جميع الزملاء الصحفيين، عن تضامنهم مع ما يعيشه زملاؤهم في يومية “أخبار اليوم”، مندّدة بالتسريح الذي قامت به المؤسسة لمجموعة من الصحفيين معتبرة انه “قرار تعسفيّ وتضييق من طرف الإدارة” .