"حياتي ولّات جحيم وأعاني انا وأبنائي من الجوع" صرخة أم مطلقة
M5znUpload
M5znUpload

“حياتي ولّات جحيم وأعاني انا وأبنائي من الجوع” صرخة أم مطلقة

/ نشر في 25 ديسمبر 2020 - 5:26 م
"حياتي ولّات جحيم وأعاني انا وأبنائي من الجوع" صرخة أم مطلقة

أش واقع تيفي / اسامة بوكرين- حمزة مندوب – عزالدين السطوري

من داخل غرفة بحيّ شعبي في مدينة الجديدة، حيث ينعم عليها أحد المحسنين بهذا السكن، توجّه المتحدثة، وهي أم لثلاثة ابناء نداءً من أجل انصافها في قضية تعرضّها لاعتداء مفترض من طرف طليقها .

وتشتكي الضحيّة، من حرمانها من النفقة وتعرضها الدائم للضرب والاهانة، كلّما حاولت التواصل مع طليقها من أجل إعانتها على مصاريف الدراسة والحياة لأبنائها .

وتحكي الطليقة، عن ظروفها المادية القاهرة، مؤكدة أنها قد تجد نفسها رفقة ابنائها في الشارع في أيّ وقت، نظراً لعدم قدرتها على العمل، بعد أن تعرضت لكسر في اليد والعنق والفكّ بعد مشادّات بينها وطليقها .

“أعيش العذاب والاكتئاب والمرض وحياتي قد تحولّت لجحيم” هكذا تصف الأم حياتها أمام عدسة “آش واقع تيفي”، لتكشف أنها حاولت الانتحار لمرّتين .

ووجّهت المتحدثة رسالة لكلّ المغاربة والمحسنين، مطالبة بمساعدتها من أجل أخذ “حقها وأبنائها من طليقها، مشيرة إلا انها اصبحت تعاني من الجوع وقلّة الحاجة هي وأبناؤها .

معاناة أم مع زوجها بعد الطلاق.. كنمشي عندو نطلب النفقة كنلقاه مقطوع كيتكـرفص عليا