صرخة الأئمة المتقاعدين.. لم نتوصّل بأجورونا لخمسة أشهر ونعيش وضعية قاهرة
M5znUpload
M5znUpload

صرخة الأئمة المتقاعدين.. لم نتوصّل بأجورونا لخمسة أشهر ونعيش وضعية قاهرة

/ نشر في 29 ديسمبر 2020 - 7:25 م

اش واقع تيفي / أسامة بوكرين

لازال ملّف الأئمة المتقاعدين يبارح مكانه، بعد حرمانهم من أجورهم لمدة 5 أشهر، حيث أكدّت مصادر أن أخر أجرٍ تلقّوه كان في شهر يوليوز الفارط .

وكشفت مصادر خاصّة، أنه رغم الرعاية الكبيرة التي أولاها الملك محمد السادس لهذه الفئة، فإن القيّمين الدينيين بالمملكة وبالأخص أئمة المساجد المتقاعدين، لم يتوصّلوا بأجورهم دون أيّ استفسار أو إشعار مسبق .

وأكدت المصادر ذاتها، ان أجور الأئمة المتقاعدين بعد تسوية أوضاعهم الاجتماعية تبلغ في المتوسّط 800 درهم شهرياً، وهو الأجر الذي لم يَرَوه في حساباتهم البنكية منذ شهر يوليوز رغم “هزالتِه” .

وفي صرخة موجّهة لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيّمين الدينيين، كشف إمام متقاعد في تصريحه لآش واقع تيفي، انه يعاني من ويلات المصاريف المتراكِمة وعدم القدرة على مجاراة متطلّبات الحياة نظراً للوضعية الحالية التي يعيشها .

وأضاف المتحدث، ان المؤسسة قد طالبت من الأئمة المتقاعدين دفع “شهادة الحياة” في بداية شهر دجنبر من أجل صرف القيمة المالية لأجور أربعة أشهر، لكن دون أن يتم صرفها الى حدود الساعة .