بعد فيديو المعاناة .. الشابة الجميلة بسمة تشكر المغاربة على تعاطفهم وتكشف تفاصيل حياتها الجديدة

mosem article

أش واقع تيفي / محمد ماكري ـ حمزة الحمداني ـ أسامة بوكرين

بعد الفيديو الأول الذي عرف انتشارا واسعا على مواقع التواصل وأكسب الشابة بسمة تعاطفا كبيرا من طرف المغاربة، تعود “آش واقع تيفي” لتسليط الضوء على حياة بسمة بعد الشهرة وتدخّل المحسنين.

وتمكّنت بسمة التي عرفت قصتها بعنوان “الشابة الجميلة ضحية المجتمع” والتي كانت قد كشفت عن قصتها بعد أن وجدت نفسها في دار رعاية الاطفال على اثر دخول والدها للسجن بعد قتله لوالدتها، -تمكّنت- من الانتقال الى شقة جديدة بعد ان كانت تقطن في قبو تحت درجت احد المنازل.

وكشفت الشابة الحسناء التي تعيش رفقة رضيعتها، انها كانت تفتقد لأبسط مقوّمات العيش الكريم، حيث كانت تكتري غرفة على شكل “قبو” بمرحاض مشترك مع اربعة عائلات اخرى.

وعبرّت الشابة العشرينية عن فرحها بما استطاعت توفيره بعد تحويلات مغاربة الخارج ومساهمات المحسنين، حيث استطاعت اقتناء الأثاث المنزلية ورهن شقة جديدة.

وشكرت الشابة الحسناء بالدموع التي تغمر عينيها جميع المغاربة الذين تعاطفوا مع قضيتها، مؤكدة انها لا تغرب سوى في ان تحصل على عمل يتلاءم مع كونها أم لطفلة رضيعة.

الشابة الجميلة “بسمة ” تشكر المغاربة.. كنت عايشة تحت الدروج و دابا ساكنة فداري بوحدي

التعليقات مغلقة.