الزروالي في حوار حصري يحكي عن دروس "محنة السجن" وحياته بعد الاعتقال
M5znUpload
M5znUpload

الزروالي في حوار حصري يحكي عن دروس “محنة السجن” وحياته بعد الاعتقال

/ نشر في 15 يناير 2021 - 7:47 م
الزروالي في حوار حصري يحكي عن "محنة السجن" وحياته بعد الاعتقال.. من داخل السجن وشريت العيد لـ11عائلة

اش واقع تيفي / حمزة أوغنيم ـ أسامة بوكرين

أكد يوسف الزروالي، في حوار مع “آش واقع تيفي” ان القاء القبض عليه تمّ بطريقة طبيعية، مؤكدا ان مسطرة اعتقاله قد جاءت في ظروف جد عادية بالنظر الى انه كان موضوع شكايات من طرف أشخاص ماديين.

وأضاف الزروالي في معرض حديثه مع الزميل حمزة اوغنيم، ان اعتقاله كان “ضربة قاضية للملكيين والناس لي كيديرو الخير” مؤكدا ان براءته من هذه التهم وهو الذي كان دائم الافتخار بمغربيته قد جاءت انتصاراً له وللمحسنين الذين يقفون وراءه.

وعن سبب نشاطه الاحسانيّ بالمغرب، شدّد الزروال على أن “الوطن مثل الأم” مضيفا “واش لي كيمشي للخاريج كينشى الأم ديالو” موجها رسالة للمغاربة من أجل التعاون فيما بينهم والتعاون مع الدولة والحكومة للمضيّ قدما.

وصرّح الزروالي عن قضية عدم حضوره لولادة ابنته بسبب ظروف اعتقاله، أفاد المتحدث انه قد كان مرتاحاً بالنظر الى أنها قد ولدت في فرنسا وأن الدولة الفرنسية تولي اهتماما خاصاً للنساء الحوامل حتى في غياب أزواجهم.

ونفى المصدر ذاته، كل مزاعم التعذيب والاعتداءات التي تشاع عن السجون المغربية، مؤكدا انه تلّقى معاملة طيبة من طرف مدير السجن والموظفين منذ يوم دخوله الى يوم مغادرته السجن.

وعن دروس محنة السجن، قال يوسف الزروالي ان شخصيته قد تغيّرت كثيرا، مشيرا الى انه قد ارتكب أخطاءً كثيرة في بداياته لكن اليوم قد تجاوز كل هذا واكتسب شخصية أخرى تمنعه من الدخول في التفاهات والأمور الصغرى.

الزروالي في حوار حصري يحكي عن “محنة السجن” وحياته بعد الاعتقال.. من داخل السجن وشريت العيد لـ11عائلة