استقالات وسخط داخلي .. هل يعيش العدالة والتنمية أخر أيّام "زمنه السيّاسي" ؟
M5znUpload
M5znUpload

استقالات وسخط داخلي .. هل يعيش العدالة والتنمية أخر أيّام “زمنه السيّاسي” ؟

/ نشر في 18 يناير 2021 - 7:30 م
استقالات وسخط داخلي .. هل يعيش العدالة والتنمية أخر أيّام "زمنه السيّاسي" ؟

اش واقع تيفي / أسامة بوكرين

يعيش حزب العدالة والتنميّة رجّة داخلية أخرى، حيث عرف “البيجيدي” مع بداية الأسبوع الحالي تناسل الاستقالات على مكتب أمانته العامة.

وتهمّ الاستقالات التي كشفت عنها مصادر مطّلعة الى حدود الساعة، قياديّين من الصف الأول للحزب، ويتعلّق الأمر بعمدة البيضاء عبد العزيز العماري والبرلماني السابق القيادي الشهير، المقرئ ابوزيد الادريسي.

وقرّر المقرئ الادريسي تجميد عضويته في الحزب الاخواني، بعد تعبيره في الأشهر الأخيرة عن امتعاضه وعدم رضاه عن “انسلاخ الحزب من مرجعيته وهويته الاسلامية” خصوصا بعد توقيع سعد الدين العثماني لآتفاقية السلام مع امريكا واسرائيل.

أما عبد العزيز العماري، الذي قدّم استقالته من الأمانة العامة للحزب، فقد كشفت مصادر خاصة أنه لم يعد راض عن أداء الأمانة العامة والحزب، خصوصا بعد أن وجد نفسه وسطة زوبعة “فيضانات البيضاء” ولم يتلقى أيّ دعم من الحزب.

ويعيش “إخوان المغرب” أزمة داخلية خانقة خلفت توقيع سعد الدين العثماني، الأمين العام، عن اتفاقية الشراكة الثلاثية مع أمريكا وإسرائيل، وهو ما دفع قواعد الحزب للمطالبة بعزله فوراًّ.

وبعد وصول نزيف الاستقالات لـ”قيادات الصف الاول” أكّد ملاحظون أن الحزب يعيش نهاية مأساوية لتجربة 10 سنوات في تسيير الشأن العام استنزفت قواه وقواعد في سبيل المناصب والامتيازات.