مرض جلديّ يحوّل حياة عائلة الى جحيم من قلب المغرب المنسي +فيديو
M5znUpload
M5znUpload

مرض جلديّ يحوّل حياة عائلة الى جحيم من قلب المغرب المنسي +فيديو

/ نشر في 25 يناير 2021 - 10:19 ص

اش واقع تيفي / أسامة بوكرين – حمزة الحمداني – المهدي المستظرف

في أطار التتبع الذي تخصّصه “آش واقع تيفي” لحالات انسانية وإجتماعية تستدعي تسليط الضوء، ننقل لكم قصة عائلة يعاني أبناؤها من مرض جلدي قاهر بمنطقة اثنين الغربية في الحدود بين دكالة وعبدة.

يعتبر مرض الصدفية، من الأمراض الجلدية الشائعة التي تؤثر على الدورة الحيانية لخلايا الجلد نتيجة التراكم على سطح الجلد بسرعة ما يجعل قشوراً فضية سميكة وطبقات مثيرة للحكة جافّة وحمراء تسبّب الآلم.

ويعرف قطاع الصحة بالمنطقة مشاكل عدّة تتمثل في غياب مستوصفات القرب وقلّة المعدات الصحية اللازمة داخل المستشفى الاقليمي الذي يحتوي ساكنة مجموعة من المناطق والدواوير المجاورة.

وفي القصة التي ننقل لكم، تعاني مّي حليمة من ظاهرة غريبة، حيث أن أبناءها الثلاثة يعانون من الصدفية، ما جعل حياتها تتحوّل من السعي نحو العيش الكريم الى السعي نحو العناية بأبنائها وما يستلزم ذلك من جهد ماديّ ومعنوي.

وكشفت مّي حليمة ان أبناءها لم يولدوا بمرض الصدفية، بل أصيبوا بها في عمر متقدّم، ما جعلهم يتوقفون عن الدراسة وتتحوّل حياتهم الى جحيم.

ووجّهت مّي حليمة وأبناءها نداءً من خلال “آش واقع تيفي” للمغاربة والمحسنين من أجل مساعدتها على تحمّل مصاريف العلاجات والأدوية التي يتلقّاها أبناؤها، مؤكدة أن “الحمل كثر عليها”.