القصة الكاملة لـ"معاناة أيوب" مع الاضطراب العقلي ودخول الراقي أبوريحانة على الخط
M5znUpload
M5znUpload

القصة الكاملة لـ”معاناة أيوب” مع الاضطراب العقلي ودخول الراقي أبوريحانة على الخط

/ نشر في 22 فبراير 2021 - 9:13 م

حمزة مندوب / عزالدين السطوري / أسامة بوكرين

عد الفيديو الأول، الذي حاولنا من خلاله نقل قصّة أم تعيش مع ابنين لها يعاني أحدهما من اضطرابات عقلية تدفعه الى ضربها والاعتداء عليها في بعض الأحيان، في الوقت الذي يعيش الابن الأخر في الشارع، وكشفت لنا أن لها ابناً ثالثا يعاني من نفس الحالة وقد ذهب الى السجن بتهمة القتل.

أيوب، الابن الذي يعيش مع والدته ويعاني من اضطراباتٍ مخيفة قد تدفعه الى ممارسةِ مجموعة من الأفعال والسلوكات العنيفة التي تؤثر سلباً على محيطه الاجتماعي، تمّ التواصل مع والدته، حيث قدمنا مرفوقين بالراقي أبو ريحانة الذي لبّى نداءها وتدخّل من أجل علاجه والعمَلِ على تقويم وضعيته النفسية.

لأول مرة الشاب أيوب يتكلم أمام الكاميرا.. فاش كيقرى عليا الراقي كنحس بدكشي كينوض عليا وكيهدى

وبعد الحصة والأولى والثانية، التي كان فيها صوط القرأن الكريم، رادِعاً لهيجان أيوب، وبعد ان تحسّنت وضعيته، حيث كشف أيوب متحدثاً لأول مرة أمام الكاميرا، بعد ان كان قد صَام عن الكلم لسنوات، انه يشعر بأشياء غريبة عند قراءة الراقي وتفاعلِه معه.

وأمام عدسة “كاميرا آش واقع” ظهر أيوب متواصلاً مع الزميل حمزة مندوب، بحركاتِه الغريبة التي لا يمكنه الكلام دونها، مشيرا الى انه يعاني من الألم والعذاب ويشعر بالتشنج في حالة ما لم يقم بالتلّوي بالطريقة المذكورة التي ظهرت في الفيديو الأول والثاني.

بعد تشخيص حالته “أبو ريحانة” يستقبل الشاب أيوب للمرة الثالثة وهذا هو جديد حالته

اليوم، وفي ندائه الاخير، أكّد الراقي الدولي أبو ريحانة، ان أيوب في حاجة الى علاجين مستقيمين، أحدهما قائم على القرأن الكريم والرقية الشرعية، والثاني على العلاج النفسي، حيث شدّد الراقي على انه في حالة لم يتطوّع أي معالج نفسي للمساعدة، فإن حالة أيوب ستبقى على ما هي عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *