M5znUpload
M5znUpload

بوجو : قانون تجريم العلاقات الجنسية الرضائية لا يتماشى مع تغيّرات المجتمع

/ نشر في 24 فبراير 2021 - 1:09 م

آش واقع تيفي / أسامة بوكرين

كشَفت الفنانة المغربية، فاطمة بوجو، عن موقِفها من حملة “Stop490” التي يدعو من خلالها ائتلاف “خارجة على القانون” لإسقاط الفصل المجرّم للعلاقات الجنسية الرضائية في القانون الجنائي.

وبعدَ ان أسّست الممثلة المغربية لموقِفها من الفصل من الناحية القانونية والاجتماعية، قالت بوجو ان شرط إتباث الزنا من خلال أربعة شهود هو شرط يصعب تطبيقه، مؤكدة ان المشكل لم يكن يوماً في الدين بل في التأويلات المتشدّدة للنصوص الدينية.

وأضافت الممثلة والمقدمة الشهيرة، في تصريح خاص لآش واقع تيفي، ان المجتمع المغربي قد عرف تغييرات عميقة على كل المستويات، الاجتماعية والاقتصادية، وحتى على مستوى العقليات والتفكير، بينما بقيت بعض بنود القانون جامدة لا تتماشى مع هذا التغيير.

وأضافت بوجو، ان ضحايا هذا الفصل دائما ما يكونون هم بعض الأفراد الذي لا يعرفون كيفية التحايل على هذا القانون، مضيفة ان الجسد هو ملك لصاحِبه ومسؤول عنه وليس للقانون ان يتدخّل فيه.

وزادَت بوجو معلّلة لموقفها إن “القانون 490 ظالم للفرد، وتطبيقه يتسبّب في تشريد عائلات وأخرها قضية “مولات الخمار” من تطوان التي أدخلها السجن وشتّت عائلتها حتى وإنه مضى عليه سنين عديدة.

وخَتمت المتحدثة ذاتها، انه ليس دائماً القانون من ينظم حياة الجماعة أو يحمي حقوق البعض، بل التربية الواعية والتعليم المنفتح على تغيّرات المجتمع والعام هما من ينظّمان المجتمع ويحميان أفراده.