من فنادِق أكادير إلى "سناك متنقّل" .. قصة كفاح شاب من المغرب العميق
M5znUpload
M5znUpload

من فنادِق أكادير إلى “سناك متنقّل” .. قصة كفاح شاب من المغرب العميق

/ نشر في 5 مارس 2021 - 3:29 م

آش واقع تيفي / أسامة بوكرين ـ عبد الغني أيت أحمد

في إطار التتبع الذي تخصّصه “آش واقع تيفي” لحالات اجتماعية ملهمة تعطي أملاً لفئات مجتمعية واسعة، ننقل لكم قصة الشاب جواد المعيزي، من مدينة بيوكرى، وقصّته مع عشق صناعة المأكولات الخفيفة.

ومن أمام “السناك المتنقّل” يحكي جواد قصّته في مقاومة الأزمة والإقبال على وضع القدم الأولى مع مشروعه الصغير، خصوصاً وأنه كان يشتغل في مجال الفندقة الذي يعرِف أزمة كبيرة بسبب مخلّفات الجائحة.

وكشف جواد في حديثه مع “آش واقع تيفي” انه كان يشتغل كـ”شَاف” متخصّص في الشاوارما، لكنّه فضل ان يشتغل لحسابِه بوضع طاولته المتنقلّة وبيع المأكولات الخفيفة معتبراً انه من الأفضل للمرء ان يشتغل في شيء هو من يملِكه.

“أنا بّوڤري و بغيت نعيش مع البوڤرية” هكذا لخّص المعيزي قصّته مع الطهيّ مؤكدا انهم يقدم وجبات ملائم بأثمنة مناسبة من اجل ان يأكل جميع.

قصة شاب طمُوح .. من فنادق مُصنّفة بأكادير الى شوارع المدينة و عشق الطّهي لن يتوقف بالرغم من الأزمة