توقيف ثمانية أشخاص من بينهم قاصران بسبب رشق الحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة وعمومية
M5znUpload
M5znUpload

توقيف ثمانية أشخاص من بينهم قاصران بسبب رشق الحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة وعمومية

/ نشر في 5 مايو 2021 - 10:19 م

أش واقع تيفي من الرباط

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الثلاثاء 4 ماي الجاري، من توقيف ثمانية أشخاص من بينهم قاصران، وذلك للاشتباه في تورطهم في عدم الامتثال ورشق القوات العمومية بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة وعمومية وخرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة الدار البيضاء قد توصلت بإشعار حول تورط مجموعة من الأشخاص، يشتبه في كونهم محسوبين على فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في تبادل العنف وإلحاق خسائر مادية ب21 سيارة كانت مستوقفة بالشارع العام بحي “أناسي”، وهو ما استدعى تدخل دوريات الشرطة التي واجهها المعنيون بالأمر بمقاومة عن طريق الرشق بالحجارة متسببين في تكسير واقية زجاجية لإحدى سيارات النجدة، فيما تعرض ضابط شرطة لاعتداء باستعمال السلاح الأبيض.

وقد أسفر هذا التدخل الأمني عن إعادة فرض النظام العام وتوقيف ثمانية أشخاص من بين المشتبه فيهم، علاوة على حجز السلاح الأبيض المستعمل في الاعتداء الجسدي الذي تعرض له موظف الشرطة.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما القاصرين تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا توقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.