جمعويّون يرسمون جداريات بأولاد افرج احتفاءً بالمسيرة الخضراء
M5znUpload
M5znUpload

جمعويّون يرسمون جداريات بأولاد افرج احتفاءً بالمسيرة الخضراء

/ نشر في 9 نوفمبر 2015 - 8:38 م

خلّد نشطاء جمعويون بمركز أولاد افرج البعيد عن مدينة الجديدة بحوالي 50 كيلومتر في اتجاه سطات، الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، من خلال تنظيم نشاط فنّي بالطريق الرئيسية وسط المركز، حيث عملوا على رسم عدد من الجداريات ذات الطابع التربوي والوطني والتراثي، وذلك منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

M5znUpload

وعرف النشاط المنظّم من طرف جمعية الخير للتربية والتنمية والمحافظة على البيئة، مشاركة عدد من المتطوّعين من الأطفال والشباب من أبناء المنطقة رفقة أعضاء ومنخرطي الجمعية، إذ قاموا برسم لوحة فنية مجسّدة للمسيرة الخضراء، وأخرى للعلم الوطني المغربي والرمز الخاص بالجمعية، ولوحة تراثية حول رياضة الصيد بالصقور التي تتميّز بها المنطقة، كما أتيحت الفرصة للأطفال من أجل المشاركة في النشاط والتعبير عن إبداعاتهم الفنية.

وأوضح أحد أعضاء جمعية الخير للتربية والتنمية والمحافظة على البيئة في تصريحه للجريدة، أن نشاط اليوم يأتي استكمالا للأنشطة التي قام بها “نادي الخير” الذي يُعتبر النواة الأولى للجمعية، حيث سبق للنّشطاء الجمعويين أن نظّموا حملة لتنظيف مقبرة أولاد افرج، وحملات أخرى لتنظيف وصيانة مسجدي الرحمة والأعظم، إضافة إلى حملات تحسيسية وبيئية وتربوية بعدد من المؤسسات التعليمية بأولاد افرج.

وأضاف المتحدث أن جمعية الخير للتربية والتنمية والمحافظة على بيئة تأسست من أجل المساهمة في التنمية المحلية استنادا إلى مخطط المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والدفاع على مقدسات البلاد مع التحسيس بأهميتها وفق الدستور المغربي، وتنظيم وتنمية الأنشطة التربوية والفنية والرياضية والثقافية والصحية والبيئية بالمنطقة.

كما ترمي ذات الجمعية إلى المحافظة على البيئة وتحسينها، والدفاع عن الموروث البيئي والثقافي بالمنطقة، وتنظيم أعمال خيرية لفائدة المعوزين، وعقد شراكات مع مختلف الفاعلين محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا ودوليا من أجل تحقيق أهداف الجمعية، والاحتفال بالأيام الوطنية والدينية من خلال تنظيم مهرجانات، ندوات، معارض…