بسبب المنسق الاقليمي.. استقالة جماعية تهزّ حزب “الحمامة” بسيدي قاسم

mosem article

آش واقع من الرباط

اهتز حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم سيدي قاسم، صباح يومه الجمعة، على وقع استقالة جماعي لأعضاء المنظمة الاقليمية للتجار الأحرار.

وتوصّلت “آش واقع” بنسخة من رسالة الاستقالة الجماعية التي وجهّت لرئيس الحزب ورئيس منظمة التجار الأحرار والمنسق الاقليمي للحزب ذاته بسيدي قاسم.

وأعازَ اعضاء منظمة التجار الأحرار قرارهم الى “تراجع الحزب عن التزاماته المهنية والسياسية وكذا غياب الحوار والتنسيق على المستوى المحلي والاقليمي”.

“ولا ننسى الاقصاء الذي طالنا من طرف المنسق الاقليمي” يضيف اعضاء “التجار الأحرار” في رسالة استقالتهم.

كما أكّد تجّار حزب الأحرار بإقليم سيدي قاسم، انهم قد قدموا استقالتهم الجماعية بصفة نهائية من المنظمة وحزب التجمع الوطني للأحرار ومن جميع هياكله.

وهي ليست المرة الأولى التي يهتز فيها الحزب بإقليم سيدي قاسم على وقع الاستقالات الجماعية، بل سبق وقدّم المكتب الاقليمي للشبيبة التجمعية استقالته رفقة الفروع المحلية من الحزب.

ودائما ما يشتكي الاعضاء المستقيلون من سلوكات المنسق الاقليمي، عبد الاله اوعيسى، الذي تقاطرت الاستقالات على الحزب منذ تعيينه منسقا اقليمياً بسبب مجموعة من الاخطاء السياسية والتنظيمية التي ارتكبها.

التعليقات مغلقة.