حكاية المجرم الخطير الذي يختبئ وراء النقاب.
M5znUpload
M5znUpload

حكاية المجرم الخطير الذي يختبئ وراء النقاب.

/ نشر في 18 نوفمبر 2015 - 9:11 ص

أش واقع ؟ | خطير.

M5znUpload

حاصر حي المساكين بوجدة سيدة كانت تلبس النقاب بعدما ارتابوا في سلوكها، معتقدين أنها إرهابية، لكن سرعان ما تبين أنها رجل تخلص من نقابه واستل سيفا من تحت ملابسه وأشهره في وجوه محاصريه، لإرغامهم على التراجع حتى يتمكن من الفرار.
هذا،وقد حلت مختلف المصالح الأمنية بالحي ذاته، وبعد التحريات توصلت الشرطة إلى تحديد هوية الهارب بناء على المعلومات التي أدلى بها بعض السكان ممن يعرفونه، وكذا معرفة الأسباب التي دفعته إلى ارتداء النقاب.
إذ أن الفار جانح كان قد طعن شابا في عقده الثالث بالسلاح الأبيض مساء يوم السبت الأخير، بالقرب من الغابة المجاورة للحي مسببا له جروحا بليغة في العين، كما أصاب فتاة كانت مع الضحية في وجهها حسب ما ذكرته يومية الأخبار.