بشرى سارة للمغاربة بخصوص اللقاح

/ نشر في 4 أغسطس 2021 - 7:21 م

آش واقع / بشرى العمراني

بعد الانتشار السريع والمهول لعدد الإصابات، بكورونا بالمغرب، وفي إطار جهودها الوطنية للتصدي للجائحة والرفع من وثيرة عملية التلقيح الوطنية ضد كوفيد-19، سارعت وزارة الصحة، بإطلاق أول مركز رقمي ومندمج لتسريع عملية التلقيح الوطنية ضد كوفيد-19، بحيث سيمكن من تلقيح 3000 إلى 4000 شخص يوميًا.

تم افتتاح المركز من طرف وزير الصحة، خالد أيت طالب، يومه الأربعاء 04 غشت 2021 بعمالة النواصر بالدار البيضاء، و
حسب بلاغ لوزارة الصحة ، سيمكن هذا المركز الرقمي والمندمج الذي يتواجد بمنطقة الرحمة – عمالة النواصر، ويمتد على مساحة 2200 متر مربع، من تلقيح 3000 إلى 4000 شخص يوميًا.

تجدر الإشارة إلى أن هذا المركز، سيمكن من رقمنة مسار عملية التلقيح الوطنية بأكملها بفضل نظام معلوماتي يسمح بتحديد هوية المواطنات والمواطنين وتسجيلهم، مرورا بالكشف المخبري عن الفيروس، كذلك تتبع وتيرة عملية التلقيح بشكل يومي، وبالتالي فإن هذا النظام المعلوماتي سيسمح بتحسين خدمات هذا المركز لفائدة المواطنات والمواطنين.

كما يتميز هذا المركز بعدة خصائص تجعل منه بيئة يتم التحكم فيها بالكامل عبر أجهزة استشعار ذكية تمكن من التحكم في سلسلة تبريد اللقاحات، فضلا عن الإشراف وإدارة وتحليل البيانات الطبية، والبيانات البيئية، والبيانات اللوجستية المسجلة بواسطة المعدات وأجهزة الاستشعار المتصلة.

اش واقع/بشرى العمراني