فضيحة.. اختبارات كورونا في السوق السوداء

/ نشر في 4 أغسطس 2021 - 9:43 م

آش واقع / بشرى العمراني

عبرت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب عن غضبها من تداول اختبارات الكشف السريع عن كورونا “les tests antigéniques” في السوق السوداء وعبر المواقع الإلكترونية، بعد قرار وزارة الصحة سحب هذه الكشوفات من الصيدليات بعد فترة من طرحها للبيع بدعوى عدم الترخيص.

في هذا السياق أدانت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب في مراسلتها لمديرة مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة، عدم تفاعل الوزارة مع “حالة الفوضى التي يعرفها تداول هذه الاختبارات في السوق السوداء وعبر المواقع الإلكترونية وفي بعض المصحات والعيادات، مطالبة الصحة بالتدخل لضبط تداول اختبارات الكشف السريع عن كورونا في السوق السوداء وإرجاعها للصيدليات.

أشار الصيادلة إلى أنه بعدما جرى سحب هذه الاختبارات من الصيدليات، باتت تعرف حالة من الفوضى في السوق السوداء، ويتم تداولها عبر المواقع الإلكترونية، وفي بعض المصحات والعيادات دون أي تفاعل يذكر من طرف الوزارة، كذلك دعت كونفدرالية نقابات الصيادلة، مديرية الأدوية بالوزارة، إلى “التدخل العاجل لإيقاف بيع هذه الاختبارات بالسوق السوداء، والتي تفتح المجال لظاهرة التهريب والتخبط المنهجي في المقاربات العلاجية”.

وطالب الصيادلة بتمكينهم من الصرف المشروع لهذه الاختبارات التي تم سحبها من الصيدليات في 14 يوليوز، وذلك على غرار دول الجوار والعديد من دول العالم، تفاعلا مع توصيات منظمة الصحة العالمية الداعية إلى تكثيف الاختبارات كوسيلة لمحاصرة الوباء والبدء المبكر في التدابير العلاجية.

كانت سابقا وزارة الصحة قد قررت سحب هذه الكشوفات من الصيدليات بعد فترة من طرحها للبيع بسعر 100/80 درهم بدعوى عدم الترخيص.