زلزال يضرب حزب التقدم والاشتراكية

mosem article

آش واقع تيفي

قرر حزب التقدم والاشتراكية، يومه السبت 2 أكتوبر الجاري، طرد 11 عضوا من الذين قادوا مبادرة ”سنواصل الطريق”، وذلك على خلفية ما أسماه الحزب بــ”مخالفات ارتكبوها تعتبر “إخلالا جسيما بقوانين الحزب”، وضمنهم أعضاء في المكتب السياسي، وأخرون أعضاء في اللجنة المركرية.

وحسب بلاغ للمكتب السياسي للحزب، أنه تم طرد المعنيين بالأمر من صفوف حزب التقدم والاشتراكية وكافة تنظيماته، حيث لم تعد تربطهم، منذ صدور هذا القرار، أي صلة بالحزب ولا بأي من تنظيماته.

وأشار البلاغ ذاته إلى أن الأمر يتعلق بـ”سفيان. ب، ويوسف ب، ولحسن ي، وسلوى ز، ومنية ح، وعلي ه، ورضوان ذ، وفاطمة س، ومحمد خ، ويونس أ ت، وعزالدين ع”.

ويواجه الحزب الاسماء أعلاه حسب ما ورد في نص البلاغ بـ”خرق مبادئ الحزب وقوانينه، وعدم احترام قرارات هيئاته، وعدم التقيد بمستلزمات وحدة الحزب وتوجهاته وأنظمته وضوابطه ومنهجية عمله”.

وختم الحزب بلاغه، أنه إلى جانب “التشهير والإساءة المتكررة في حق الحزب وتنظيماته، واتخاذ المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري كمنصاتٍ للخوض في الحياة الحزبية الداخلية، لاسيما ما تم الإقدام عليه، من نشر وتوزيع وتوقيع منشورات مُسيئة تحمل، عن غير وجه حق، الرمز الرسمي للحزب وهويته البصرية، ويتعلق فحواها بحياته التنظيمية الداخلية.

تعليق 1
  1. Housny921 يقول

التعليقات مغلقة.