المعارضة تقود حملة شرسة ضد تعيين عمدة الدار البيضاء وزيرة للصحة

/ نشر في 11 أكتوبر 2021 - 12:34 م

آش واقع تيفي/ بشرى العمراني

بعد تنصيبها وزيرة للصحة، طالبت أحزاب سياسية من المعارضة باستقالة نبيلة الرميلي من عمودية الدار البيضاء وذلك بشن حملة تحث شعار “الدار البيضاء محتاجة لعمدة متفرغة لمشاكلها”.

وأجمعت بعض أحزاب المعارضة على أنه لا يمكن للرميلي الجمع بين مسؤوليتين كبيرتين كعمودية الدار البيضاء الكبرى، وحقيبة وزارة الصحة، وفي هذا الصدد أطلق بعض زعماء أحزاب المعارضة، حملة قوية ضد عمدة مدينة الدار البيضاء بإطلاق  “هاشتاغ”، على بعض الصفحات الرسمية لبعض الاحزاب، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تحت عنوان “كازا_لي_بغينا”، مشددين على أنه لا يمكن الجمع بين المنصبين، خصوصا والدار البيضاء مدينة كبرى تحتاج إلى تسيير كبير، بعد سنوات من الاهمال عرفتها الأخيرة.

وفي هذا السياق دعا الحزب الاشتراكي الموحد الوزيرة التجمعية إلى الاستقالة فورا من عمودية العاصمة الاقتصادية، وسرعان من انخرطت  أحزاب سياسية أخرى، مصطفة في المعارضة، إلى جانب منيب في الحملة ذاتها.

ومن جهته، قال منسق حزب الحركة الشعبية، عزيز مومن، بعمالة مقاطعات ابن مسيك، وهو ينتقد جمع الرميلي ما بين مسؤوليتين، “إن مشاكل الدارالبيضاء وتحدياتها تحتاج إلى من يتفرغ لها”.

كما وتساءل مؤمن “هل للرميلي، التي باتت تجمع بين تسيير العمودية ومع منصب وزيرة الصحة، سوف تسير البيضاء عن
بعد!!!”، واصفا في معرض تودينته، هذا الجمع بين المسؤوليتين بـ”العبث والضرب من الخيال” مطالبا كل الوزراء، الذين باتوا يجمعون بين مسؤولية رئاسة العمودية، أو الجماعة أو البلدية، إلى تقديم استقالاتهم من هذه المجالس.

ويذكر أن نبيلة الرميلي عمدة الدار البيضاء الكبرى المنتخبة، ق نصبت على رأس أهم الوزارت  بالحكومة  الا وهي وزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *