جديد قضية السيارة الغارقة في عرض البحر بالرباط

/ نشر في 12 أكتوبر 2021 - 3:19 م

اش واقع / بشرى العمراني

تكثفت مساء امس الاثنين عمليات البحث في منطقة “عنق الجمل”،  بكورنيش الرباط، عن سيارة غارقة في البحر قادها صاحبها برفقة سيدة من مرتفع إلى عمق البحر، بحيث أفاد شهود عيان أنهم شاهدوا السيارة وهي تقفز في الماء، وكان على متنها رجل وامرأة لم يتم التعرف بعد على هويتهما.

وبعد أزيد من ساعتين من البحث باستعمال زودياك، لم يتم العثور على شيء ليتم توقيف عملية البحث، وحسب شهود، فإن سيارة من نوع فولسفاكن باسات” رمادية اللون، كانت متوقفة في المكان، الذي عادة ما تتوقف فيه السيارات قبالة غروب الشمس، وفجأة احتدم خلاف بين الرجل والمرأة، فقاد الرجل محرك السيارة بسرعة جنونية  في اتجاه البحر من ارتفاع عدة أمتار، فاختفت السيارة عرض الامواج، ولم يعد يظهر لها أثر، ورغم حضور الوقاية المدنية والسلطات إلى المكان، إلا أن هيجان البحر،  الظلام الحالك، حال دون مباشرة الغوص.

وتعاقب فِرق البحث عن السيارة الغارقة لكن للاسف دون جدوى، اذ تعد هذه المحاولة الثالثة من طرف فرق الغوص، للعثور على السيارة بعد وقوع الحادث، مساء يوم الجمعة الماضي، لكن دون جدوى.

وتحاول السلطات التعرف على هوية الشخص صاحب السيارة والسيدة، التي كانت رفقته، خصوصا أنه لا يوجد اي بلاغ مقدم للسلطات عن اختفائهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *