طلبة المعهد الوطني للاحصاء “INSEA” يحتجّون : التعليم الحضوري حق للجميع

mosem article

اش واقع تيفي/بشرى العمراني

يواجه الطلبة المهندسون بالمدرسة الوطنية للاحصاء والاقتصاد التطبيقي بالرباط، قرارا تعسفيا بفرض نمط التعليم عن بعد، والذي يعبر عنه الطلبة بكونه تعليما لا يرقى لأدنى درجات التحصيل العلمي، اذ يقول طلبة السنة الأولى بالمعهد “نمط التعليم عن بعد نمط تعليم يضع تكويننا على المحك، نمط لا يرقى بأدنى درجات التحصيل العلمي، ناهيك عن انعدام الإمكانيات لدى العديد من طلبة المدارس العمومية، نمط جديد تغيب فيه التجهيزات والتكوين الكافي للأطر والطلبة، حتى صرنا نعاني من تهميش وتقصير وعدم تكافؤ الفرص”.

يضيف الطلبة أن المغرب تجاوز اليوم محنة الجائحة وبادر الى التطعيم، واعتمد قرارات تقضي بالعودة الى الحياة الطبيعية، ومن أبرزها التعليم الحضوري، شريطة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المنصوص عليها، وفي هذا الصدد أصدرت وزارة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي، بلاغا يقضي باعتماد التعليم الحضوري كنمط تعليم برسم السنة الدراسية 2021/2022، في جميع الأسلاك والمسالك، وبناء على ذلك يضيف الطلبة أنه التزاما بالإجراءات الاحترازية المنصوص عليها من طرف الحكومة، وتأتي حملة التلقيح وإجبارية جواز التلقيح لولوج كافة المؤسسات في مقدمة هذه الإجراءات،  بادر مايقارب 97% من طلبة المعهد بأخذ جرعتي اللقاح الاولى والثانية، وبموجب ذلك من حقهم ولوج المعهد والدراسة كباقي الطلبة باعتماد التعليم الحضوري، وولوج الداخليات الخاصة بسكن الطلبة والطالبات، كما نص على ذلك بلاغ الوزارة المعنية، لكن المؤسسة لم تخول لهم ذلك، واتخذت قرار التعليم عن بعد وهو مايعتبر إقصاء في حقهم ، وما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص.

وتأسيسا على ماسبق يؤكد الطلبة المهندسون بالمدرسة الوطنية للاحصاء والاقتصاد التطبيقي “INSEA”، رفضهم القاطع لأي نمط تعليمي غير الحضوري، وشعارهم”التعليم الحضوري للجميع”، كما يستنكرون هذا الاقصاء الممنهج في حقهم دونا عن باقي الطلبة والمؤسسات، ويلتمسون من الوزارة المعنية بالتدخل العاجل بإنصافهم من هذا القرار التعسفي، واقرار التعليم الحضوري، زيادة على فتح الداخليات في وجههم كما ينص على ذلك القانون، وكما جاء في بلاغ الوزارة المعنية.

التعليقات مغلقة.