لشكَر يهاجِم “حكومة أخنوش” ويطمَح لترؤس الحكومة المقبلة

آش واقع 

 

صرّح ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بإن حزبه يطمَح لترؤس الحكومة المقبلة بعد استحقاقات 2026.

 

وقال لشكَر في كلمته ضمن أشغال المجلس الوطني للحزب، يومه السبت، أن أقل مرتبة يسعى الحزب للحصول عليها في الانتخابات القادمة هي المرتبة الثانية.

 

واعتبر زعيم “حزب بوعبيد” أن مهمة الاتحاد الاشتراكي  “ليست نزهة، بل مهمة صعبة مقارنة بباقي الأحزاب السياسية”.

وشدّد المصدر ذاتها لهجته في انتقاد الخطوة الحكومية بتحديد سن الولوج إلى مهن التدريس في 30 سنة، معتبرا ذلك غير معقول وإقصاء لفئة تراكم الإحساس بالإحباط، خصوصا خريجي الجامعات ذات الاستقطاب المفتوح الذين يعانون قلة فرص العمل.

 

وسجل الكاتب الأول لحزب “الوردة” أن الحزب لا ينكر رغبته بدخول الحكومة في وقت سابق، لكن بعد بروز توجهات الأغلبية الحالية، تبين أن موقف القواعد بالاصطفاف في المعارضة كان سليما.

وقال لشكر: “من يقول إنه لا يريد المشاركة في الحكومة كاذب وخارج المنطق، وإلا فلماذا البرامج الانتخابية وكل الحملات”، مشددا على أن نتائج حزبه في الاستحقاقات كانت إيجابية ومضاعفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.