إعطاء انطلاقة الملتقى الثقافي لبوجدور لصيانة الموروث الحساني

ٱش واقع – محمد ونتيف

في إطار الاحتفاء بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال وتفعيلا وتنزيلا للمكون الثقافي من النموذج التنموي لجهة العيون الساقية الحمراء الخاص ببرنامج التنشيط الثقافي والفني ورد الاعتبار للثقافة والتراث الحساني ضمن اتفاقية الشراكة الموقعة بين مجلس جهة العيون الساقية الحمراء ووزارة الثقافة، تم أمس الجمعة افتتاح فعاليات ملتقى بوجدور الثقافي تحت شعار “ذاكرة الانسان والمكان”.

هذا وقد أشرف كاتب عام عمالة إقليم بوجدور “محمد القشاطي” على إعطاء انطلاقة الملتقى، بحضور “لحسن الشرفي” المدير الجهوي للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء بمعية “صباح باي باي” مديرة المركز الثقافي ببوجدور وبعض رؤساء المصالح الخارجية وقائد الملحقة الإدارية الثالثة وعدد من المنتمين لقطاع الثقافة ببوجدور.

وعرف اليوم الأول من فعاليات هذا الملتقى، تكريم بعض الفاعلين في مجال الثرات الحساني، بالإضافة إلى إلقاء قصائد للشعر الحساني.

جدير بالذكر أن هذا الملتقى الذي تنظمه المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بالعيون ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء، يمتد لثلاثة أيام وسيعرف تنظيم أنشطة ثقافية وفنية بهدف صيانة الثقافة الحسانية وحمايتها وتوثيقها والاهتمام والاعتناء بحامليها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.