عصابة خطيرة تتزعمها فتاة تروع ساكنة اشتوكة آيت باها

آش واقع تيفي/ بشرى العمراني

تمكنت مصالح الدرك الملكي بسيدي بيبي، أخيرا، من فك لغز العصابة الخطيرة التي روعت ساكنة اشتوكة أيت باها، والتي تتزعمها فتاة رفقة شريكين آخرين.

واستنادا الى بعض المصادر، فإن أفراد العصابة الخطيرة، وعددهم ثلاثة، بينهم فتاة، كانوا يقتحمون المنازل نهارا، ويقومون بسرقة محتوياتها بعد تهديد أصحابها بالسيوف، متسببين  في إصابة عدد من الضحايا بجروح، مضيفة أن تفكيك العصابة، جاء بعد توصل المصالح الدركية لهوية أحد أفرادها، حيث تم تحديد مكان تواجده ليتم توقيفه مساء يوم أمس الاثنين، درك “سيدي بيبي”، رفقة شركائه وسط أحد المقاهي بالمدينة، كما مكنت عمليات التفتيش، من حجز عدد من المسروقات بحوزة العصابة.

والى ذلك، فقد تم وضع أفراد العصابة، رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل إستكمال الأبحاث، بإشراف من النيابة العامة المختصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.