شبح البطالة يخيّم على شباب الولايات المتحدة الأمريكية

آش واقع

 

سجل عدد العمال الأمريكيين الذين قدموا طلبات للحصول على إعانات البطالة ارتفاعا هذا الأسبوع، على الرغم من محاولة الشركات الصمود أمام انتشار المتحور أوميكرون.

وأفادت وزارة العمل الأمريكية، اليوم الخميس، بأنه في الأسبوع المنتهي في 8 يناير، وصلت طلبات التأمين ضد البطالة الأولية المعدلة موسميا إلى 230 ألف طلب، بزيادة عن المستوى المعدل عند 207 آلاف في الأسبوع السابق، كما ارتفع المتوسط المتحرك لطلبات البطالة لأربعة أسابيع إلى 210 آلاف و750 طلب، بزيادة 6250 عن الأسبوع السابق.

وتقدم حوالي 1.56 مليون أمريكي بطلب للحصول على إعانات البطالة للأسبوع المنتهي في 1 يناير، وهو ما يمثل انخفاضا قدره 194 ألفا عن الأسبوع السابق.

ويعتبر تقرير طلبات البطالة الأسبوعي مؤشرا على عدد حالات التسريح في الاقتصاد الأمريكي، حيث تباطأ هذا الأخير في الأشهر الماضية، ووصل إلى أدنى مستوى له منذ عقود مع تنافس أرباب العمل على المواهب في سوق العمل الضيق.

وفي حين أن طلبات إعانات البطالة لا تزال قريبة من مستويات ما قبل الوباء، فإن الزيادة الحادة في الطلبات تأتي وسط مخاوف من التأثير المحتمل للمتحور أميكرون على الاقتصاد الأمريكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.