مفجع .. رجل سبعيني ينهي حياته بطريقة بشعة داخل مستشفى بأگادير

ocp

 

آش واقع / بشرى العمراني

اهتز المستوصف الصحي الحضري بالحي المحمدي بأكادير، على وقع حادث العثور على جثة رجل سبعيني، مضرجا في دمائه، بالجانب الخارجي للمستوصف.

وذكرت مصادر إعلامية متطابقة أن المعطيات الأولية المتوفرة حول الواقعة، تشير إلى أن الهالك أقدم على الانتحار، بعد الاستغناء عنه من طرف المديرية الجهوية للصحة، ورفض تواجده بالمستوصف لانعدام الصفة.

وأوضحت ذات المصادر أن الهالك كان يتردد على المستوصف منذ سنوات، بصفة حارس، وكان يقدم مجموعة من الخدمات للطاقم الطبي والتمريضي بالمستوصف، قبل أن يتم رفض تواجده هناك.

ومن جهتها، أكدت مصالح المديرية الجهوية للصحة بأكادير، في تصريحات صحفية، بأن الهالك لا ينتمي للأطر النظامية التابعة للمديرية، وأن المستوصف لا يتوفر على مسكن خاص بالطاقم التمريضي، مشيرة إلى أن الفضاء لا يستدعي تواجد أي أفراد، من غير الطاقم التمريضي والطبي أثناء ساعات الدوام الرسمي.

التعليقات مغلقة.