صادم .. هذا ما فعله الجنود الإسرائيليون بتابوث الصحفية الراحلة شيرين أبو عاقله وبموكب تشييعها اليوم بالقدس (+صور)

 

آش واقع تيفي 

اعتدت قوات الجيش الإسرائيلي على موكب تشييع جثمان الصحفية “شيرين أبو عاقلة” أثناء إخراجها من المستشفى في القدس، وأصابت عددا من المشيعين.

وقالت مصادر محلية، إن المشيعيين اضطروا إلى إدخال جثمان الراحلة إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع، وسط إطلاق نار كثيف في محيط المستشفى الفرنسي بالقدس.

وفي السياق، أوضحت المصادر ذاتها  أن قوات الاحتلال اقتحمت المستشفى ولاحقت المشيعين داخل أروقته، وسط مخاوف من أن تقوم قوات الجيش الإسرائيلي بمصادرة الجثمان، في محاولة لطمس جريمة اغتيال “شيرين”.

ونقل جثمان “شيرين”، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، إلى شرقي القدس المحتلة، حيث ستقام جنازتها في كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل داخل البلدة القديمة، ثم دفنها إلى جانب والديها في مقبرة “صهيون” بالقرب من البلدة القديمة.

ومنعت الشرطة  الإسرائيلي، الجمعة، تعليق صور ويافطات تحمل صورة “شيرين”، ولافتات تندد بجريمة اغتيالها أمام كنسية الروم الكاثوليك.

هذا وزادت المصادر المحلية؛ أن الاحتلال فرض مخالفات كيدية بحق المواطنين الموجودين في محيط المستشفى الفرنسي، في حي الشيخ جراح شرق القدس، الذين قدموا لتشييع جثمان الشهيدة الموجود في المستشفى، قبل الصلاة عليه في كنيسة الكاثوليك بالبلدة القديمة.

وتم إخراج جثمان الشهيدة ابو عاقلة الذي لُفّ بالعلم الفلسطيني لتشييعه، وحاولت الشرطة الإسرائيلية إلقاء التابوت لكنها لم تستطع، وأجبرت المشيعين على إدخال الجثمان داخل مركبة نقل الموتى، ومنعهم من لحاق المركبة.

وأقيمت صلاة الجمعة في ساحة المستشفى الفرنساوي وصلاة الغائب على أرواح الشهداء، وفور انتهاء الصلاة رفعت الأعلام الفلسطينية وصور الشهيدة ورددت الهتافات للصحفية شيرين، وفق ذات المصادر.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.