بنموسى يزور مؤسستين تعليميتين “على غفلة”

آش واقع

 

قام وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، اليوم الجمعة، بزيارة مؤسستين تعليميتين بإقليم تارودانت.

واطلع  بنموسى، رفقة وفد ضم، على الخصوص، عامل إقليم تارودانت، الحسين أمزال، وعدد من المسؤولين الجهويين والإقليميين بقطاع التعليم، على فضاءات هاتين المؤسستين التعليميتين، والمعطيات والمؤشرات الإحصائية المتعلقة بهما.

وفي هذا الصدد، زار بنموسى، والوفد المرافق له، الثانوية الإعدادية بئر إنزران، المتواجدة بالجماعة الترابية سبت الكردان، والتي يدرس بها 804 تلميذ من بينهم 374 تلميذة، وتستفيد في اطار التأهيل المندمج لمرافقها وفضاءاتها، من تأهيل 4 حجرات دراسية و 6 مرافق صحية، وبناء ولوجيات وتأهيل مرفق صحي لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بكلفة إجمالية تزيد عن 1 مليون و 283 ألف درهم.

وبالمناسبة، اطلع بنموسى على برنامج التأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية بإقليم تارودانت في أسلاك التعليم الابتدائي والثانوي الاعدادي والثانوي التأهيلي، وكذا على المعطيات الإحصائية حول مشاريع قطاع الرياضة بالإقليم.

وبالجماعة الترابية لكفيفات، قام الوزير، والوفد المرافق له، بزيارة لمركزية مجموعة مدارس عياد السوسي، إذ تضم هذه المؤسسة، التي يدرس بها 350 تلميذا من بينهم 172 تلميذة، 12 إطارا تربويا وتحتوي على 7 حجرات.

واطلع بنموسى على برنامج تأهيل هذه المركزية، إذ سيتم من خلال هذا المشروع تعويض 5 حجرات دراسية من البناء المفكك وتوسيع المؤسسة ببناء حجرة دراسية وبناء حجرة للتعليم الأولي وإصلاح وترميم المؤسسة (بليط المدرسة، إصلاح مرافق صحية، إصلاح مدخل المؤسسة) وذلك بكلفة إجمالية تصل إلى أزيد من 1 مليون و 219 ألف درهم.

وفي تصريح للصحافة، أكد لمناسبة السيد بنموسى أن زيارته لهاتين المؤسستين التربويتين بإقليم تارودانت تندرج في إطار مراقبة ورش تأهيل المؤسسات التعليمية، وهو برنامج أعطيت انطلاقته، وسيستمر إلى بداية الدخول المدرسي، مسجلا أن عددا من المؤسسات داخل الإقليم معنية بهذا الورش.

وأضاف الوزير أن هناك تعبئة سواء من طرف المؤطرين، أو الأساتذة، والذين يواكبون مؤطري برنامج أوراش على مستوى التكوين، مشيرا إلى أن مواكبة عملية الدعم المدرسي تستهدف تمكين التلاميذ من تهييئ الامتحانات في أحسن الظروف.

يشار إلى أن جهة سوس ماسة تضم، على مستوى التعليم الأولي، 1011 مؤسسة تعليمية يدرس بها 651 ألف و 402 تلميذا وتلميذة موزعين على 20 ألف و 690 قسما، إذ يساهم التعليم الخصوصي فيها ب 11.18 في المائة من مجموع التلاميذ بالجهة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.