قصة صادمة.. خرجت من الدار باقا عزبة و ها شنو وقع ليا

آش واقع 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.