بسبب إفراغه.. مطالِب لعامل سيدي قاسم بالتدخل لإيجاد حلّ لمركز تصفية الكلي

آش واقع من الرباط 

 

طالَب المستشار الجماعي، عبد الحي البلكاوي، عامل إقليم سيدي قاسم بالتدخل العاجل لإيجاد حل لمشكل مركز تصفية الكلي بسبب إفراغه من أطباء التخصّص.

وكشَف بلكاوي في رسالة توصّلت بها “آش واقع” انه في الآونة الأخيرة طفى على السطح حديث جدي يسعى الى تنقيل طبيبة مختصة في الكلي إلى إقليم تمارة واقتصاد ذات المركز الاستشفائي الى طبيبة واحدة فقط.

واسترسل المستشار الجماعي انه من شأن هذا السلوك أن يحدث اضطرابا كبيرا في السير العادي لهذا المركز الطبي، مضيفا ان الطبيبة المتخصصة التي يفترض أن تبقى وحسدك في هذا المركز تفكرّ بشمل جدّي في مغادرة الوظيفة العمومية بشكل نهائي إذا تمّ تنقيل زميلتها.

وحسب المصدر ذاته فإن نفس الواقعة سبَق وتمّت في الشهور الماضية بعدما اضطرت طبيبة متخصّصة في الفحص بالأشعة إلى مغادرة عملها الوظيفي احتجاجاً على فوضى التدبير الإداري.

وطالَب بلكاوي في ختام رسالته عامل الإقليم، الحبيب ندير، بالتدخل العاجل والآني لتوقيف هذا الإجراء، ودعوة المصالح المعنية إلى عدم التأشير على أي قرار تنقيل إلا بعد تعيين طبيب آخر متخصّص في الكلي.

 

وحري بالذكر ان مركز تصفية الكلي يلعب دورا كبيرا في تقريب خدمة طبية مهمة لحواليّ 120 شخصاً من مدينة سيدي قاسم والإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.