مستشار جماعي ينبّه رئيس جماعة سيدي قاسم لضرورة تدارك غياب صور جلالة الملك في شوارع المدينة

mosem article

آش واقع / أحمد بركات 

عقد المجلس الجماعي لسيدي قاسم، أمس الاثنين 1 غشت، دورة استثنائية للمصادقة على الميزانية بعد رفضها للمرة الثانية من طرف مصالح وزارة الدخلية.

ونبّه المستشار الجماعي عن المعارضة، عبد الحي بلكاوي، الى عدم استقبال المدينة هذه السنة لعيد العرش بالشكل المطلوب، مشيرا الى ان مصالح المجلس لم تقم بتعليق صور الملك في واجهة ومداخل المدينة الرئيسية والخلفية ومبنى البلدية.

وطالَب بلكاوي بتدارك الأمر والاشتغال على تزيين واجهة المدينة بما يناسب ذكرى اعتلاء صاحب الجلالة للعرش، مؤكدا ان تأجيل مراسيم حفل الولاء لا تعني تغييب صور جلالة الملك والأعلام الوطنية من شوارع سيدي قاسم.

وكشفت مصادر من داخل دورة المجلس، بإن رئيس المجلس الجماعي، قد رفض تضمين مداخلة بلكاوي في محضر الدورة، معللا ذلك بكون الموضوع لا يدخل في نقاط جدول الأعمال.

وسجّل المستشار المذكور، في مداخلته، على ضرورة توزيع الدعم المخصص للفرق الرياضية على عدد من الجمعيات الرياضية، وإيقاف نزيف استفادة فريق الاتحاد الرياضي القاسمي وحده من مبلغ الدعم كاملا، والذي يقدر بمبلغ 100 مليون سنتيم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.