ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى في حادثة سير مروعة بجنوب افريقيا

آش واقع تيفي

ارتفعت حصيلة قتلى حادثة السير التي وقعت في إقليم كوازولو ناتال بشرق جنوب إفريقيا، يوم الجمعة، إلى 21 شخصا بينهم 19 طفلا، حسبما أعلنت الوقاية المدنية اليوم السبت.

وقال روبرت ماكنزي المتحدث باسم خدمات الطوارئ بالإقليم إن المأساة وقعت عندما اصطدمت شاحنة وسيارة كانت تقل أطفال مدرسة بالقرب من بلدة بونغولا (435 كيلومترا من بريتوريا).

وكانت حصيلة سابقة أفادت مقتل ثمانية أطفال وشخصين بالغين في هذا الحادث.

وأضاف ماكنزي أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و12 سنة كانوا في طريقهم عودتهم من المدرسة إلى منازلهم.

ومن جهته، اعتبر عمدة بلدية بونغولا، فيليفي سيكوسانا، أن الشاحنة فقدت السيطرة واصطدمت بمركبة تقل الأطفال كانت متوقفة على جانب الطريق.

أما وزير النقل بإقليم كوازولو ناتال سيفو هلوموكا فأكد في بيان أن “موت الكثير من الشباب يعد مأساة كبيرة للبلاد”.

ووفقا للأرقام الرسمية، يلقى أكثر من 14000 شخص مصرعهم سنويا على طرق البلاد.

وتكلف هذه الحوادث اقتصاد جنوب إفريقيا أكثر من 164 مليار راند سنويا (حوالي 11 مليار دولار).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.