من نيويورك .. أخنوش يستعرض مشروع إصلاح التعليم

 

آش واقع 

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش يوم الاثنين في نيويورك، أن المغرب أحرز، بفضل التوجيهات الملكية السامية، “تقدما كبيرا” في مسار إصلاح منظومة التعليم وتجويدها، في أفق تحقيق نهضة “تربوية حقيقية“.

وأبرز أخنوش، في معرض كلمته أمام الاجتماع رفيع المستوى لقمة الأمم المتحدة حول تحويل التعليم، أنه “بفضل التوجيهات الملكية السامية، أحرز المغرب تقدما كبيرا في مسار إِصلاح منظومة التعليم وتجويدها في أفق تحقيق نهضة تربوية حقيقية، تماشيا مع طموحات الأَجندة الأممية 2030 للتنمية المستدامة وانسجاما مع الأَهداف الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد”.

وأوضح رئيس الحكومة، أنه” تم إعداد خارطة طريق تَستهدف الِارتقاء بمنظومة التربية الوطنية للفترة 2022-2026، على أساس مشاورات وطنية شاملة، وفق منهجية تشاركية تعتمد على مساهمة مختلف الأطراف المعنية بالتحول التربوي والتعليمي، وخاصة منهم المعلمين والتلاميذ وعائلاتهم”.

وفي السياق، أضاف رئيس الحكومة خلال هذه القمة المنعقدة على هامش الجمعية العامة الـ77 للأمم المتحدة، بلوغ ثلاثة أهداف في أفق سنة 2026؛ تتمثل في تقليص معدل الهدر المدرسي بنسبة الثلث، والرفع بنسبة 70 في المائة لعدد التلاميذ المتمكنين من المهارات الأساسية عبر تجويد التعلم وتحسين المعارف، ومضاعفة عدد التلاميذ المستفيدين من الأنشطة شبه المدرسية والأنشطة الموازية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.