شاب في مقتبل العمر يضع حدا لحياته بمدينة سطات

آش واقع 

 

وضع شاب مغربي بمدينة سطات والبضبط بحي السلام، يوم الاربعاء الماضي، حدا لحياته بواسطة مشنقة كانت كافية لازهاق روحه وذلك في ظروف غامضة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الشاب يبلغ من العمر 26 سنة كان يمتهن حرفة بائع متجول، قبل أن تعثر عليه عائلته في احد بيوت منزله معلقا بواسطة حبل ملفوف على عنقه.

وعلى ضوء هذه الأحداث والوقائع انتقلت المصالح الأمنية بمدينة سطات إلى عين المكان من أجل معاينة الواقعة واخذ جميع الأدلة، كما تم فتح على هامش القضية بحثا قضائيا من طرف النيابة العامة المختصة لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وهذا وتم نقل الجثمان إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، لاجراء عملية التشريح الطبي من طرف طبيب الدولة لاعداد تقرير الطب الشرعي الذي ستستأنس به النيابة العامة في بحثها القضائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.