النائبة وفاء البقالي تدعو إلى جعل 31 يناير عيدا وطنيا افريقيا
M5znUpload

النائبة وفاء البقالي تدعو إلى جعل 31 يناير عيدا وطنيا افريقيا

/ نشر في 5 فبراير 2017 - 5:18 م

محمد عبد الله – فاس

أعلنت جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتعاون في بلاغ صحفي لها ، أنها ستنظم حفل عشاء تتخلله وصلات موسيقية فنية على شرف أعضاء السلك الدبلوماسي وسفراء البلدان الافريقية التي ثمنت ودهمت جهود المغرب في العودة إلى بيت منظمة الاتحاد الافريقي وذلك يوم 19 فبراير 2017، على خلفية الانتصار التاريخي الذي حققه المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله وأيده في عودته المظفرة إلى حضن الاتحاد الافريقي.

وعبرت جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتضامن التي تجعل من مدينة فاس مقرها المركزي، عن اعتزاز أطر الجمعية وافتخارهم  بهذا النصر التاريخي المظفر الذي جاء تتويجا لانتصار الشرعية ومسار طويل من العمل الدؤوب قاده ورعاه جلالة الملك محمد السادس نصره الله بصفة شخصية.

وأكدت الجمعية في ذات البلاغ أنها ستجعل من يوم 31 يناير من كل سنة عيدا وطنيا إفريقيا ستحتفي  به وتثير من خلاله المستجدات ذات الصلة بالشان الافريقي ودور المغرب في النهوض بقاطرته الاقتصادية  وتعزيز أواصر التضامن بين شعوبها .

 

وجدير بالذكر أن جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتضامن التي ترأسها النائبة البرلمانية وفاء البقالي،  لها حصيلة ثقيلة من الأعمال الثقافية والفكرية والخيرية والاجتماعية ، تحتاج إلى مجلد لجردها، وبصمت لها مكانا رائدا ومتميزا في صدارة النسيج الجمعوي على الصعيد الوطني والدولي ، بالإضافة إلى اهتمامها البالغ بمواضيع الدبلوماسية الموازية والدفاع عن الوحدة الترابية من خلال عدة ملتقيات وطنية أشرفت على هندستها وتنظيمها.

وفي إطار ذات الدينامية والحركية ، أوضحت مصادر مقربة من الجمعية أن رئيستها وفاء البقالي نظمت لقاءات عملية مع أكثر من 20 منتخب ومنتخة بالمجالس المحلية الفرنسية  والمنحدرين من أصول مغربية في إطار زيارة عمل قامت بها إلى فرنسا في الفترة الممتدة ما بين 2 إلى 5 فبراير الجاري  تسعى من خلالها إلى تعزيز روابط  التواصل بين مغاربة الداخل ومغاربة الخارج، والاستماع إلى تطلعاتهم وانشغالاتهم بصفتها كنائبة برلمانية وفتح معهم آفاق التعاون والشراكات بصفتها كإطارة جمعوية والاستفاذة من خبراتهم فيما يخص تدبير الشأن العام المحلي، وتقوية شق الدبلوماسية الموازية.

وفي ذات الزيارة العملية، نظمت الفاعلة الجمعوية والنائبة البرلمانية وفاء البقالي  لقاءات عملية وتواصلية مع رجال الأعمال المغاربة المقيمين بفرنسا للتعرف على انشغالاتهم وتطلعاتهم ، كما أنها نظمت لقاءا تواصليا مع ممثلي الجالية اليهودية المقيمة بفرنسا بالنظر إلى الدور الذي يلعبونها في تثبيت أسس السلام العالمي والتقارب بين ثقافات الشعوب والتعرف أيضا على انشغالاتهم .