خريجي البرنامج الحكومي يرفعون ورقة التصعيد وهذه المرة بالعروسة الشمال طنجة
M5znUpload
M5znUpload

خريجي البرنامج الحكومي يرفعون ورقة التصعيد وهذه المرة بالعروسة الشمال طنجة

/ نشر في 13 فبراير 2017 - 1:31 م

M5znUpload

أش واقع: حسام أديب
سطر المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 100000 إطار تربوي برنامج نضالي تصعيدي جديد و هو الخامس عشر، و يضم البرنامج النضالي المسطر خطوات نضالية محلية غرضها ضم الفوج الحالي الذي ما زال يتابع التكوين في المدارس العليا للأساتذة بإعتباره فوج لا يتجزأ من المشروع، و ينتهي البرنامج النضالي بمسيرة وطنية بمدينة طنجة التي و سبقت و احتضنت إحتجاجات الأساتذة.
فطوال تسع أشهر سابقة و الأطر التربوية خريجو المشروع الحكومي 10000 إطار تربوي بحتجون في جميع المدن المغربية ، هذا و يحمل الأطر التربوية كامل المسؤولية لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران رئيس المشروع ولاسيما بعد ما وضعوا الثقة في في رئيس الحكومة الذي أكد في أكثر من مناسبة أن التكوين يؤهل للعمل في القطاع الخاص لكن للأسف حدث ما لم يكون في الحسبان ، فالقطاع الخاص الذي كونت له الدولة هذه الأطر تنصل من هذا المشروع، و بقي هؤولاء الأطر في البطالة التي كان حلمهم الأول و هم يلجون المدارس العليا للأساتذة التخلص منها . و بين صراع الحكومة و القطاع الخاص يقبع أساتذة البرنامج الحكومي كضحايا لسياسة العبثية. فكيف سيقبل أي عاقل في ظل هذه الأوضاع عبثة هذا الوضع؟ و متى سيأتي الوقت الذي تتجاوز فيه الدولة التعامل معنا بمنطق الأغبياء؟ فإذا كان أساتذة البرنامج الحكومي يطالبون بالإدماج فهم على حق لكون الصفة التي يحملونها هي صفة أساتذة التعليم الخصوصي. و إنه لضرب من الجنون أن تكون أساتذة و تقول أنهم مكونين للعمل في القطاع الخاص و غير مؤهلين للعمل في القطاع العام.
وتعتبر احتجاجات 100000 إطار تربوي هي الأقوى في الشارع في السنوات الأخيرة لبرامجها النضالية التصعيدية ، حيث سبق و أن إعتصموا بساحة جامع الفنا بمراكش لأزيد من شهر ونصف خاضوا من خلالها إضرابات طعامية وصلت لخمسة أيام متواصلة سقط فيها أزيد من 100 حالة إغماء، كما قاموا بمسيرة على الأقدام من مراكش إلى البيضاء و التي تم قمعها من طرف الأمن و الدرك الملكي خارج المدار الحضري لمراكش.
كما يستعد أساتذة البرنامج الحكومي إلى توحيد النضال مع التنسيقيات الموجودة و خصوصا تنسيقية الأساتذة المتدربون وتنسيقية إسقاط خطة التقاعد و النقابات التعليمية، هذا وقد حضر ممثلي من المجلس الوطني في الإجتماع الذي عقد يوم 10 فبراير بمقر الجامعة الحرة للتعليم .
ويأتي هذا الإجتماع حسب يونس نصر عضو لجنة الإعلام و التواصل لأطر البرنامج الحكومي توحيد النضال بين الشغيلة التعليمية من أجل الضغط أكثر على وزارة التربية الوطنية .