المدرسة العليا للأساتذة بفاس تنتقم من مناضلي 10000 إطار تربوي
M5znUpload
M5znUpload

المدرسة العليا للأساتذة بفاس تنتقم من مناضلي 10000 إطار تربوي

/ نشر في 20 فبراير 2017 - 8:10 م

M5znUpload

أش واقع: حسام أديب
في إتصال هاتفي ل “أش واقع” مع ممثل خريجي البرنامج الحكومي “يونس نصر” قال بأن المدرسة العليا للأساتذة بفاس تنتقم من مناضلي الأطر و تعمد إلى إرسال إستدعاءات تهديد بالطرد إلى مناضلي التنسيقية الوطنية 10000 إطار تربوي، و عقد مجلس تأديبي في حقهم، و ذلك بعد ما عرفت مجموعة من المدارس العليا للأساتذة بالمغرب و على رأسها المدرسة العليا للأساتذة بفاس إنطلاق موجة إحتجاجات جديدة تطالب الحكومة بتحديد مصير الأطر التربوية المتخرجة من مشروع 10000 إطار تربوي.
و صرح أحد الأطر التربوية أن هذه القرارات تنضاف إلى سلسلة من الممارسات القمعية في حق الحركة الإحتجاجية و ذلك من أجل ثني الأطر التربوية عن النضال ، و أضاف نفس المصدر أنه لن يمنعنا من النضال إلا الاستجابة لمطلبنا و الطرد أو الإعتقال في صفوف مناضلينا لن يزيد إلا للمزيد من التصعيد.
نفس المصدر أكد أن الرد سيكون قويا من خلال تنظيم إعتصام و مقاطعة شاملة للتكوين من داخل كل المدارس العليا للأساتذة بالمغرب. كما سيتم تجسيد مسيرة إحتجاجية وطنية في مدينة طنجة يوم 25 فبراير في مدينة طنجة.
فيما يعد كل مناضلي 100000 إطار تربوي أن برامجهم النضالية القادمة بعد مسيرة طنجة ستكون أكثر تصعيد إذا لم تستجب الدولة لمطالبهم .