المقدمية عطاونا 100 درهم وجابوا لينا البيض باش نضربوا الأساتذة
M5znUpload
M5znUpload

المقدمية عطاونا 100 درهم وجابوا لينا البيض باش نضربوا الأساتذة

/ نشر في 26 فبراير 2017 - 8:07 م

 

M5znUpload

أش واقع: حسام أديب
فوجئ المشاركون في المسيرة الوطنية لخريجي البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، اليوم السبت 25 فبراير الجاري بمدينة طنجة، بتجمهر مفاجئ لمجموعة من “المجهولين” الذين حملوا لافتة تعترض على تنظيم المسيرة التي انطلقت بساحة التغيير سابقا (قرب سينما طارق).
وعند توجه الأطر التربوية الى هذه الأخيرة فوجؤا  بتواجد هؤلاء، رافعين لافتة كتب عليها “ساكنة بني مكادة تستنكر بشدة المسيرة الضاربة في روح المساواة وتكافؤ الفرص”، وهو ما لم يستسغه المتظاهرون.

وقد تحوّل الأمر إلى احتكاك ثم اصطدام بين المجموعتين، تعرضت خلاله الأطر التربوية إلى الرشق بالحجارة والبيض، قبل أن تهدأ الأمور دون وقوع إصابات أو جروح، وفي طريقها في نفس الإتجاه شهدت مرة أخرى مضايقات من طرف “مجهولين آخرين” عند مرورها أسفل “قنطرة بنديبان”؛ حيث رميت من جديد بالحجارة والبيض.
وقال يونس لقرع، عضو المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 10 آلاف إطار تربوي، في تصريح ل “أش واقع”، إن المسيرة الوطنية بطنجة تأتي “للتنبيه من جديد إلى واقعنا كأطر تربوية، خصوصا أن المدرسة العمومية في حاجة إلى هذه الأطر التي كانت ضحية برنامج تنصّل منه القطاع الخاص، وكما لاحظتم تعرضنا إلى مضايقات في بادئ الأمر من طرف أشخاص لا نعرف من حرضهم، قبل أن نتمكن من تجاوز ذاك الشآن ومواصلة مسيرتنا في مشهد مهيب عبرنا من خلاله عن واقعنا المهني”.

وأضاف يونس: “كانت أيضا هناك بعض التدخلات الأمنية عنيفة من أجل منع بعض المشاركين من دخول بعض الدروب، ونحن نتفهم هذه المعطيات، وغرضنا ليس الفوضى أو البلبلة، وكل ما نأمله أن تعمل الحكومة على فتح حوار جاد ومسؤول لإنهاء هذه المعاناة التي عمّرت لـ9 أشهر ولطيّ هذا الملف نهائيا”.
وفي تصريح ل “أش واقع” مع أحد تلاميذ الرافضين لمسيرة خريجي البرنامج الحكومي قائلا “المقدمية عطاونا 100 درهم وجابوا لينا البيض باش نضربوا الأساتذة ، ولكن حنا كنا عارفين بأن أساتذة غاذي إديروا مسيرة اليوم، وحنا كتلاميذ مغنضربوش واحد الشخص كيعلمنا. هاد البيض جابو الله نمشيو ناكلوه.”