دراسة : 11 سببا يدفعك لإقامة علاقة عاطفية مع صحافي
M5znUpload

دراسة : 11 سببا يدفعك لإقامة علاقة عاطفية مع صحافي

/ نشر في 30 أبريل 2017 - 1:07 م

اش واقع/ متابعة زكرياء كربال

فى مجتمعاتنا العربية وبعض المجتمعات الغربية توجد بعض الأفكار الخاطئة عن أصحاب بعض المهن مما يجعل الناس يخشون الارتباط عاطفيا بهم ومنها مهنة الصحافة.

قام موقع Storypick برصد 11 ميزة للارتباط بصحفى أو صحفية.

1- يعرفون أفضل الأماكن بالمدينة.
من الشائع بين أوساط الناس أن الصحافيين ممّلون وغير اجتماعيين وممتلؤون بذواتهم. بيد أن الواقع يرسم صورةً مغايرة؛ فهم يحضرون معظم المناسبات والحفلات التي تقام بالمدينة، بين أفضل عروض الأفلام وأشهر المطاعم يقضي الصحافي وقته. فمن يمكنه تفويت فرصة مواعدة شخص كهذا؟

2- إنهم مبدعون
نحن مبدعون بكل تأكيد، فنحن نكتب الأخبار والتقارير الصحافية بإبداع، فضلاً عن حسن اطلاعنا والمعرفة التي نمتلكها، وإن الأمر يمتد خارج إطار غرف الأخبار.

3- المحادثات معهم لا تنتهي
يعد الصحافيون مثالاً جيداً للشخص الذكي والدؤوب في عمله، فمتابعة الأخبار الجديدة التي تدور حول العالم تبدو أمراً طبيعياً بالنسبة لهم.

4- المال بالنسبة لهم يعد أمراً ثانوياً
ما يدفع الصحافي لممارسة عمله هو شغفه بهذا العمل وليس سعيه وراء المال فإن كان هدفه السعي وراء المال، ما فضل ممارسة تلك المهنة على أي حال.

5- هم جديرون بالثقة
تعد الثقة أولى الأخلاقيات التي يلتزم بها الصحافيون، بدءاً من الحفاظ على سرية المعلومات الهامة وحتى كسب ثقة مصادرهم التي تمدهم بالأخبار.

6- تعدد المهام التي يؤدونها يعد من أبرز سماتهم
الصحافي لديه عدد من المصادر الذي لا يمكن حصرها، وعدد من مواعيد تسليم التقارير التي لا تنتهي، فضلاً عن تعرضهم الدائم للضغط أثناء تأدية عملهم.

7- سيوفرون لك المساحة الشخصية التي تحتاجها
ليس لدى الصحافيين وقت يقضونه في الجدال حول الأمور التافهة، فلن يمطروك بملايين الأسئلة والاستفسارات عن كل دقيقة قضيتها في يومك.

8- يعملون بكدّ
ليس من السهل أن تكون صحافياً، فحياة الصحافي تتطلب الكدّ في العمل والمثابرة الدائمة. بدءاً من العلاقات العامة التي تضمن لهم توفير مصادر للأخبار وحتى مرحلة ما بعد التواصل مع تلك المصادر عندما يبدأون تحرير الأخبار والتحقيقات الصحافية.

9- لديهم شغف بالتواصل مع الآخرين وقدرة هائلة على الاستماع
يمتلك الصحافيون دائماً حكايات شائقة ليروونها على مسامع من حولهم، كما أنهم مستمعون رائعون، فهم سوف يبدون اهتماماً للاستماع إلى آرائك.

10- يحبون مساعدة من حولهم
قد يتوقف الصحافي عن أداء وظيفته من أجل تقديم المساعدة لمن في حاجة إليها، حتى وإن كانوا بالكاد يعرفون الشخص الذي يحتاج تلك المساعدة.

11- متعة الحصول على تذاكر مجانية
هل ترغبين في حضور مباراة لفريقك المفضل أو حضور حفلة غنائية أو أي حدث هام؟ أنت الآن في ملعبهم، فمن خلال مكالمات قليلة ستجد أن الساحر حقق لك أمنيتك، وتذاكر الحدث المجانية بين يديك في التو واللحظة.