بلاغ استنكاري
M5znUpload
M5znUpload

بلاغ استنكاري

/ نشر في 3 مايو 2017 - 2:05 م

M5znUpload

تعرض الزميل يوسف الساكت، الصحافي بجريدة الصباح، والكاتب العام للجمعية المغربية لإعلاميي الشأن المحلي، الخميس 27 أبريل 2017 إلى اعتداء لفظي شنيع من طرف السيد عبد الصمد حكير، النائب الأول لرئيس الجماعة الحضرية بالدار البيضاء، على إثر نشر مقال تابع فيه الصحافي أشغال لجنة التعمير وإعداد التراب، وخصوصا النقطة المتعلقة بدراسة والتصويت على تفويت قطة أرضية جماعية موضوع الرسم العقاري 42502/س بحي الوازيس لفائدة مجموعة استثمارية في المجال الصحي الخاص.

وفور نشر المقال، توصل الزميل الصحافي برسائل على “الواتساب” من نائب الرئيس يتهمه باللامهنية، وحين حاول الصحافي إقناعه بأن خطوط التواصل مقطوعة مع بعض أعضاء المكتب المسير، ومعه هو بالضبط، باغثه بكلام ساقط، من قبيل “قبل المهنية، هناك شيء يدعى الرجولة”، ثم أعقبه مباشرة “ماشي غير جي وكون راجل”.

وإذ نعتبر في الجمعية المغربية لإعلاميي الشأن المحلي ما تعرض له الزميل يوسف الساكت قذفا صريحا واعتداءا معنويا وماديا مباشرا عليه، نؤكد ما يلي:

– التنديد بالأسلوب غير اللائق الذي تعامل به النائب الأول لعمدة المدينة مع الزميل الصحافي.

– اعتبار ما بدر عن السيد عبد الصمد حيكر سابقة في علاقة المسؤولين والمنتخبين بالدار البيضاء مع الجسم الصحافي، تجاوزا للخطوط الحمراء، وضربا لكل أعراف العمل الصحافي وتقاليده والقوانين المؤطرة له التي تسمح بالجهة المتضررة من مقال أو منشور اللجوء إلى حق الرد المكفول بالمادة 115من قانون الصحافة والنشر، رقم 88/13، او اللجوء إلى القضاء.

– الاستنكار القوي لأسلوب الترهيب والتضييق على حرية التعبير وحرية الصحافة.

– مواصلة الدفاع عن حقنا الدستوري في الوصول إلى المعلومة ونضالنا من أجل ذلك، في ظل سياسة إغلاق المنابع وسد الصنابير التي يعتمدها المكتب المسير لمجلس مدينة الدار البيضاء.