عناصر الدرك الملكي تفكك معملا لتصنيع مسكر الماحيا وتحجز حوالي 05 أطنان من التين المخمر ومواد أخرى
M5znUpload

عناصر الدرك الملكي تفكك معملا لتصنيع مسكر الماحيا وتحجز حوالي 05 أطنان من التين المخمر ومواد أخرى

/ نشر في 23 ديسمبر 2017 - 8:54 م

علمت الجريدة من مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي بحد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح قد تمكنت زوال اليوم/ السبت 23دجنبر الجاري/ من تفكيك معمل سري آخر لتصنيع وتقطير مسكر الماحيا بمغارة تتواجد بين دوار المرابطية وأولاد إدريس بالجماعة الترابية حد بوموسى .

وأوضحت ذات المصادر ، أن الدركيين بسرية حد بوموسى، قد تمكنوا خلال هذه العملية، التي تأتي في إطار المجهودات المبذولة لمحاربة ترويج المخدرات بمختلف أنواعها ، من حجز حوالي 05 أطنان من التين المخمر و80 كيلو من التين المجفف وحوالي 200 لتر من الماحيا القابلة للتسويق و02 دراجات نارية من الحجم الكبير، وكمية أخرى من سنابل القنب الهندي وطابا ، ومعدات مختلفة تستعمل للغرض ذاته ، فيما لم تتمكن من إلقاء القبض على المشتبه فيهم الذين يستغلون وعورة التضاريس بالمنطقة للفرار .

وتأتي عملية السبت بعد حوالي 48 ساعة فقط من حملة مماثلة، كانت قد أسفرت هي الأخرى ، يوم الخميس المنصرم من نفس الأسبوع ، من تفكيك معمل لتقطير وصنع مسكر ماء الحياة على مستوى دوار المرابطية بتراب الجماعة المذكورة ، حيث تم حجز أزيد من 05 أطنان من التين المُخمر ليصل 10 أطنان في أقل من يومين، و 50 لترا من مسكر ماء الحياة وكمية من مخدر الشيرا وعدة معدات تستعمل في صنع وتقطير مسكر ماء الحياة ،منها أنابيب نحاسية وقنينات غاز من الحجم الكبير.. وفي إطار نفس الإستراتيجية الرامية إلى محاربة مختلف هذه السموم، كانت عناصر القيادتين الإقليميتين للدرك الملكي بكل من بني ملال والفقيه بن صالح خلال عملية مشتركة تمت يوم الأحد 17 دجنبر الجاري على مستوى دوار أولاد رياح التابع لمنطقة أولاد إدريس بتراب الجماعة القروية البرادية قد تمكنت هي الأخرى من تفكيك معمل آخر لصنع وتقطير مسكر ماء الحياة وحجز حوالي 5000 لتر من مسكر ماء الحياة ، وأزيد من 8 أطنان من التين المجفف والمخمر ، وعدة أدوات تستعمل في صنع المادة المذكورة وإيقاف شخص مبحوث عنه بموجب أكثر من عشرين مذكرة بحث وطنية

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، أن هذه العملية النوعية، التي نفذت بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والتي جرى التنسيق الميداني فيها مع عناصر الدرك الملكي بالمنطقة، أسفرت عن توقيف أحد عناصر الشبكة الإجرامية المتخصصة في إعداد هذه المشروبات الكحولية، وحجز ما يناهز 17 ألف و600 لتر من مسكر ماء الحياة، و5 أطنان من التمر المخمر، فضلا عن قنينات غاز وأفران وحاويات حديدية كبيرة ومضخة للماء.