السجن من ستة أشهر إلى سنتين ينتظر رماة الأزبال في شارع
M5znUpload

السجن من ستة أشهر إلى سنتين ينتظر رماة الأزبال في شارع

/ نشر في 8 يناير 2018 - 9:06 م

السجن من ستة أشهر إلى سنتين ينتظر رماة الأزبال في شارع

آش واقع/متابعة

بعدما شرع مجلس مدينة الدار البيضاء، بقيادة عبد العزيز العماري، إلى تغريم البيضاويين في حالة رميهم للقمامة بالطرقات والأزقة، انطلقت اليوم الإثنين، أولى هذه التجارب في العاصمة الاقتصادية، بدءا من مقاطعة أنفا، ومولاي رشيد، قبل تعميمها على كل تراب المدينة.

وتستعين جماعة الدار البيضاء في تغريم مخالفي قانون تدبير النفايات المنزلية، بـ300 عنصر من الشرطة الإدارية، لتسجيل المخالفات طبقا للقانون المتعلق بالتخلص من النفايات، في سبيل التصدي للممارسات المشينة، والحد من التخلص من النفايات في غير الأماكن المخصصة لها.

وتدشن التجربة التي أطلقها المجلس الجماعي عملها بمقاطعتي مولاي رشيد وآنفا قبل أن يتم تعميمها في قادم الشهور بمختلف أحياء العاصمة الإقتصادية.

ويسعى الإجراء الجديد الذي يندرج ضمن القانون المتعلق بتدبير النفايات المنزلية إلى الحيلولة دون انتشار هذه النفايات التي يجري التخلص منها في عدد من الشوارع والنقاط وواجهات المدينة.

وسيتم مباشرة العمل وتحرير المخالفات من طرف 300 فرد تابعين للشرطة الإدارية، فيما تتم مراقبتها من قبل عناصر الشرطة وأعوان.

وتنتظر المخالفين بالقانون غرامات مالية تصل حتى مليوني درهم، أو العقوبة الحبسية التي تصل حتى عامين.