القاضي يُخرِج المهدوي من القفص الزجاجي ويجلسه أمامه
M5znUpload

القاضي يُخرِج المهدوي من القفص الزجاجي ويجلسه أمامه

/ نشر في 9 يناير 2018 - 11:41 م

 

أش واقع: متابعة


أفاد مصدر من داخل القاعة 7 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، حيث تعقد يوم الثلاثاء 9 يناير الجاري، جلسة أخرى للنظر في ملف متابعة الزميل الصحافي حميد المهدوي ومعتقلي حراك الريف المرحلين للدار البيضاء، (أفاد) أن رئيس هيئة الحكم، علي الطرشي، قام بإخراج المهدوي من القفص الزجاجي وإجلاسه أمام الهيئة.

وفي تفاصيل الموضوع، قالت بشرى الخونشافي، زوجة الزميل المهدوي، ” إن إخراج حميد من القفص الزجاجي كان بداية من أجل طرده من القاعة وذلك بعد محاولته مد عضو هيئة دفاعه، الحبيب حاجي، بمحضر يتضمن تفريغا للنيابة العامة للمكالمة التي يتابع على إثرها والذي يتضمن تخطيطه لإدخال دبابة إلى المغرب، وذلك للرد على ممثل النيابة العامة بذات الجلسة والذي قال إن الحديث عن إدخال دبابة مجرد تضخيم للإحداث وأن هذا الأمر غير وارد في محاضر الاستماع أو في تفريغ المكالمات”.

وأضافت الخونشافي التي كانت تتحدث لـ”أش واقع” أنه بعد ما أمر القاضي الطرشي بطرد الزميل المهدوي من قاعة الجلسات، وأثناء إخراجه من القاعة حاول ممثل النيابة العامة “استفزازه من خلال الحديث عن الوطنية”، مما حدا بالزميل المهدوي إلى الرد عليه بالقول “إنه (المهدوي ) أكثر وطنية من البعض وأن من حاولوا الانقلاب على الراحل الحسن الثاني كانوا من المؤتمنين على سلامته”.

وأوضحت الخونشافي أن “إرجاع المهدوي إلى قاعة الجلسات قد تم بعد احتجاج دفاعه وطلب إعادته للقاعة وهو الأمر الذي أيدته النيابة العامة لكون هذه الأخيرة كانت ترد على تعقيب الدفاع بخصوص دفع شكلي يتعلق بتاريخ تفريغ اتصال البوعزاتي بالمهدوي بصفته الصحافية، والذي كان (التفريغ) سابقا بيومين على تاريخ الإذن بالاستماع للمهدوي، أي تم بدون احترام الإجراءات القانونية ومنها إذن النيابة وهو ما اعتبرته الأخيرة عيبا تقنيا فقط”.