إطلاق مبادرة و لمحاربة التحرش والإستغلال الجنسي داخل السلطة الرابعة
M5znUpload

إطلاق مبادرة و لمحاربة التحرش والإستغلال الجنسي داخل السلطة الرابعة

/ نشر في 7 أبريل 2018 - 10:39 ص
إطلاق مبادرة و لمحاربة التحرش والإستغلال الجنسي داخل السلطة الرابعة

إطلاق مبادرة و لمحاربة التحرش والإستغلال الجنسي داخل السلطة الرابعة
أش واقع: حسام أديب

أطلقت عدد من الصحافيات المُنتميات إلى مختلف وسائل الإعلام المغربية مبادرة جديدة، تروم “حماية كرامة الصحافيات العاملات داخل الجسم الصحافي وتوفير الظروف الملائمة لاشتغالهن”، حسب ما جاء في نص بلاغ الأرضية التأسيسية للمبادرة.

ويأتي إطلاق هذه المبادرة، التي يقف من ورائها عدد من الصحافيات المغربيات، في “سياق تقدُّم مجموعة من الصحافيات والعاملات بشكاية تَفضح واحدةً من أكبر وأخطر حالات الاستغلال والتحرش والاغتصاب، والمعروضة حاليا أمام القضاء”، على حد تعبير نص بلاغ الأرضية التأسيسية للمبادرة، وذلك في إشارة إلى ملف توفيق بوعشرين مدير نشر “أخبار اليوم”، المعروض حاليا على القضاء، والذي يتابع بتهم “الاشتباه في ارتكاب جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة لاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 1-448، 2-448، 3-448، 485 و114 من مجموعة القانون الجنائي”، بناء على شكايات من مجموعة من الصحافيات.

ومما جاء في نص بلاغ الأرضية التأسيسية للمبادرة بأنه “لمست مؤخرا استهدافا كبيرا للنساء العاملات في القطاع، عبر تعميم وصم استهدف المشتكيات والضحايا، قبل أن يتحول إلى استهداف صورة المرأة العاملة في القطاع، بل وحولت آلة التشهير صورة القطاع إلى عار وجب التحوط منه”.

وتوقفت مبادرة الصحافيات عند ما اعتبرتها “ردود فعل سلبية رافقت خطوة إقدام بعض الصحافيات على وضع شكايات عند السلطات، حيث أكدت “تعرضن إلى حملة تشهير واسعة، وأظهرت كمًّا من العدوانية يهدف إلى ترهيبهن وتوجيه رسالة واضحة باستدامة الصمت من زاوية مغرقة في الذكورية وتبخيس قيمة المرأة، وبالتالي تحويل القطاع لمسير القطيع الخانع لهذا الاستغلال المقيت للسلطة للتنكيل بالنساء”.

وأورد نص المبادرة بأنه “حان الوقت لوضع المؤسسات والمقاولات أمام مسؤولية وضع آليات حماية العاملات في القطاع، وتجاوز حالة اللامبالاة عبر انتظام جماعي في توفير بيئة ممارسة المهنة أمام كل الصحافيات والصحافيين تنبني على المساواة والعدل وتكافؤ الفرص”.