ملتقى المرأة بمكناس ينهي فعالياته على وقع نجاح دورته السادسة
M5znUpload

ملتقى المرأة بمكناس ينهي فعالياته على وقع نجاح دورته السادسة

/ نشر في 20 أبريل 2018 - 2:52 م

أش واقع: حسام أديب

أعربت أريج بوسوف، رئيسة جمعية “فيفاو” المنظمة لملتقى المرأة، عن سعادتها من نجاح فعاليات النسخة السادسة من التظاهرة التي احتضنتها العاصمة الإسماعيلية مكناس ومدينة الحاجب تحت شعار “المرأة في قلب التنمية الإنسانية”..

عن خصوصية النسخة 6 من “ملتقى المرأة، تقول أريج بوسوف “بلوغ الملتقى الدورة 6  يعني أنه يكبر، وخصوصيته هذا العام تنقله إلى مدينة الحاجب وهو ما يفيد امتداده جغرافيا فيما كان مقتصرا على مستوى مدنية مكناس.. غايتنا وطموحنا يتمثل في تغطية الملتقى لمجمل العمالات التي تنتمي لتراب جهة فاس– مكناس، عبر قافلة متنقلة بين هذه الأخيرة من تأطير الجمعيات والتعاونيات وخلق شبكات اجتماعية لنقل فكرة الملتقى إلى باقي الأقاليم بعيدا عن احتكار فكرة تنظيم التظاهرة”..

وفي سياق حديثها عن “ملتقى المرأة” الأخير، تقول أريج بوسوف ” عندما فكرنا في تنظيم ملتقى المرأة في مكناس،  كان تنظيم أنشطة تحتفل باليوم العالمي للمرأة قليلة.. وبعد نسختنا الأولى شرعت جمعيات أخرى في أنشطة مماثلة، تظاهرتنا لا ترتبط بالاحتفال باليوم العالمي للمرأة، لأن الهدف يتعدى تنظيم ملتقى إلى خلق دينامية اقتصادية اجتماعية من خلال خلق وعي وإدراك لدى عضوات الجمعيات والتعاونيات أن الترويج لأسمائهن ومعروضاتهن عبر ملتقى المرأة وملتقيات أخرى أصبح اليوم ضروريا لتطوير إنتاجهن وتسويقه داخليا وخارجيا”.

وغير بعيد عن ملتقى المراة، لفتت أريج بوسوف “أن التظاهرة تولي منذ انطلاقتها عناية خاصة لجانب التكوين، قائلة “في هذا العام تركزت التكوينات على شريحة الشباب من خلال تنظيم تكوين مجاني يهم مجال التشغيل الذاتي بشراكة مع وكالة التنمية الاجتماعية والإنعاش الوطني”.

وفي ما يتعلق بالدعم الذي تتلقاه جمعية “فيفاو” لتنظيم ملتقى المرأة، أوضحت بوسوف أنها تتلقى دعما ماديا من قبل مجلس جهة فاس- مكناس ودعما عينيا ولوجيستيكيا من قبل مجلس الجالية المغربية بالخارج وجماعة مكناس و وكالة التنمية الاجتماعية ووزارة الثقافة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والتعاون الوطني..