اعتقال إيطالي أنهى حياة مغربي بضربة في الرأس
M5znUpload

اعتقال إيطالي أنهى حياة مغربي بضربة في الرأس

/ نشر في 25 أبريل 2018 - 3:33 ص

آش واقع – متابعة 

كشفت مصادر اعلامية إيطالية أن النيابة العامة بمدينة ريجو إيميليا أمرت بوضع إيطالي، يبلغ 33 سنة، رهن الإقامة الجبرية، في انتظار عرضه على المحاكمة بعدما أكدت التحريات تورطه في مقتل المهاجر المغربي يونس أبو الوفا الإدريسي، السنة الماضية.

وتعود تفاصيل القضية، حسب ما نشرته جريدة “ريجيو سيرا” الإيطالية، إلى 5 شتنبر 2017، حين لقي يونس (37 سنة)، مصرعه في ظروف غامضة أثناء وجوده رهن الاعتقال الاحتياطي في مقر الأمن في بلدة “كوريجو”، بتهمة مقاومة عناصر الأمن وعرقلة سير مرفق عمومي، وفي الطريق إلى المحكمة، أحس المهاجر المغربي بألم كبير استدعى نقله إلى المستشفى في مدينة ريجو إيميليا، حيث فارق الحياة فوى وصوله إلى المستشفى.

وكشف تشريح الجثة أنه تلقى ضربة قوية على رأسه، ما دفع جهاز الأمن إلى فتح تحقيقات دامت لمدة شهور، ليكشف المحققون حقيقة وفاة يونس، من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة، واستنادا إلى بعض الشهود الذين أكدوا أن الضحية المغربي دخل في شجار بالأيدي مع مجموعة أشخاص وسط البلدة، وأن ضربة على الرأس وجهها إليه أحدهم أسقتطه أرضا حيث أغمي عليه.

وحسب التقرير الطبي، فإن الوفاة كانت بسبب نزيف داخلي نتيجة الضربة التي تلقاها على رأسه، وأن رفضه لتلقي العلاج بعدما نقلته سيارة الإسعاف إلى المستشفى ودخوله في مناوشات مع المسعفين والعناصر الأمنية جعلت الأمور تتضاعف.