تدهور حالة الصحافي علي المرابط بعد 27 يوم من الإضراب عن الطعام .
M5znUpload

تدهور حالة الصحافي علي المرابط بعد 27 يوم من الإضراب عن الطعام .

/ نشر في 20 يوليو 2015 - 6:27 م

دخل الصحافي على المرابط مدير نشر موقع “Demain Online “، أمس الأحد، يومه السادس والعشرين من الإضراب عن الطعام الذي يخوضه أمام مقر الأمم المتحدة بجنيف السويسرية.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الحالة الصحية للمرابط المحروم من حق الحصول على “شهادة السكنى لتجديد بطاقته الوطنية وجواز سفره، بعد انقضاء مدة منعه لممارسة الصحافة لعشر سنوات، محرجة جدا وفي تدهور مستمر.

وذكرت مصادر إعلامية، أن وزن المرابط قد تدهور بشكل لافت، وبالكاد يستطيع الوقوف والمشي، حسب ما كشف عنه سعيد السالمي، الذي زار أول أمس السبت في جنيف للمرة الثانية على التوالي.

وسبق للمرابط، أن أكد أنه مباشرة انقضاء مدة حكم منعه من الكتابة في أبريل الماضي، تقدم بطلب للسلطات الإدارية للحصول على شهادة السكنى، بالمقاطعة الموجود بها الحي الذي يسكنه بمولاي المهدي في تطوان، من أجل تجديد أوراق هويته، إلا أن السلطات رفضت ذلك.

وجدير بالذكر، أنه منذ 24 يونيو الماضي قدم علي لمرابط نفسه للإعلام الدولي على أنه يخوض إضرابا عن الطعام أمام مبنى حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف احتجاجا على “الاستمرار في حرمانه من الحصول على الأوراق الثبوتية لهويته من طرف السلطات المغربية “.