الأساتذة المتعاقدون بالمغرب يرفعون التحدي و يضعون حكومة العثماني في مأزق
M5znUpload

الأساتذة المتعاقدون بالمغرب يرفعون التحدي و يضعون حكومة العثماني في مأزق

/ نشر في 2 يونيو 2018 - 10:30 م

آش واقع : عادل النويتي

يواصل الأساتذة المتعاقدين بالمغرب الإحتجاج  ، وكذا التعبئة الشعبية والدعوة للمشاركة المكثفة في مسيرة 23 يونيو بمدينة مراكش ، للمطالبة بترسيم جميع الأساتذة و ذلك من خلال إدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومي وصرف منح فوج 2018 في أقرب الآجال ، بالإضافة إلى إرجاع الأساتذة المطرودين دون شرط و تعويضهم وصرف مستحقات الأساتذة الممارسين الذين لم يتقاضو أجرهم إلى حدود اليوم.

وقال مصدر من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في تصريحه ل”اش واقع” ، إن الاستعدادات متواصلة من أجل الدعوة إلى المشاركة في “مسيرة الصمود” يوم 23 يونيو ، وأيضا تعبئة كل مكونات الشعب المغربي للنزول بقوة إلى الشارع ، وتجديد المطالبة للمطالبة بالترسيم و إنهاء “ذل” التعاقد و إحقاق الحق في قضيتنا .

وأضاف دشنّا حملات إعلانية لدعوة كل المتضامنين وعموم المواطنين للمشاركة في المسيرة ، وذلك عبر إعلانات على الصفحات الرسمية للتنسيقية على مواقع التواصل الاجتماعي ، وسنعمل على تنظيم ندوة وطنیة لسليط الضوء على قضية أساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، وتشرح خطورة نضام التعاقد محط النقاش على المدرسة العمومية ومجانية التعليم ، وتدعو في الوقت نفسه المواطنين للانخراط المكثف في المسيرة الوطنية.

وكان الآلاف من الأساتذة المتعاقدين قد استجابوا لمسيرة 6 ماي المنصرم لدعوة تنسيقيتهم بتنظيم مسيرة حاشدة بشوارع الرباط من أجل المطالبة بالترسيم في سلك الوظيفة العمومية وإرجاع زملائهم الذين تم فسخ العقدة معهم