غضبة ملكية بطنجة والإستماع إلى مسؤولين بوزارة الداخلية بسبب ترديد شعارات ضد أخنوش
M5znUpload

غضبة ملكية بطنجة والإستماع إلى مسؤولين بوزارة الداخلية بسبب ترديد شعارات ضد أخنوش

/ نشر في 9 يونيو 2018 - 5:11 م

اش واقع : الرباط

كشفت تقارير إعلامية، أن غضبة ملكية أثناء تدشين مشروع بحري بمدينة طنجة، عجلت أول أمس الخميس بالاستماع إلى أمنيين وأطر بوزارة الداخلية ومسؤولين بولاية الجهة بسبب أخطاء ارتكبت أثناء تنظيم بروتوكول الزيارة الملكية لتدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين.

وأوضحت يومية “المساء” في عدد نهاية الاسبوع، أن الاستماع الى أطر بالداخلية وأمنيين وعناصر من الاستعلامات العامة إداريا، جاء بعد ترديد شعارات سياسية، ضد عزيز اخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، ووزير الفلاحة والصيد البحري.

و نقلت اليومية عن مصدرها، أنه جرى فتح تحقيق من طرف الداخلية في ملابسات الحادث الذي وثقه فيديو انتشر بشكل كبير في وسائل التواصل و المواقع الاخبارية.

ورجح مصدر اليومية ، أن تكون الغضبة الملكية، قد شملت الوالي اليعقوبي، الذي كان حاضرا بدوره خلال تدشين الملك للمشاريع المذكورة.